شيخ العبيد !

المعركة ضد العبد الأسود المسلم الرفيق المجرم الوغد

الجزء الثالث : شيخ الخونة

Slave-in-Chief!

The Battle against the Bastard Criminal Comrade Muslim Black Slave

Part Three: Traitor-in-Chief

 

| FIRST | PREVIOUS | PART III | NEXT | LATEST |

 

ê Please wait until the rest of page downloads ê

 

‘ الانتخاب يجب أن يكون قصرا على العقلاء ’

أرسطو ç

‘Human equality is monstrous fiction which, by inspiring false ideas and vain expectations into men destined to travel in the obscure walk of laborious life, serves only to aggravate and embitter that real inequality which it never can remove.’

Edmund Burke

—on the Declaration of the Rights of Man and of the Citizen of the French Revolution

Reflections on the Revolution in France (1790) è

‘Natural rights is simple nonsense: natural and imprescriptible rights, rhetorical nonsense, —nonsense upon stilts.’

Jeremy Bentham

—on the Declaration of the Rights of Man and of the Citizen of the French Revolution

Anarchical Fallacies (1843) è

 ‘Democracies are dangerous and unpredictable’

Diplomacy, Chapter Four. Fürst von Metternich

‘ الجموع خاملة وعديمة الذكاء ولا بد من سيطرة الأقلية لبناء الحضارة ’

سيجموند فرويد

L:\E-Text\Arabic\Alwaraq.com صفحة 10 ومن ذات الفقرة تعريفه للحضارة —مستقبل وهم

Also in PostHuman ‘Human rights is utter silliness. Human sanctity is crap!’

James Watson

—UCLA Conference on Human Genome Project (1998) è

‘Reason, Individualism, and Capitalism!’

Ayn Rand

Author of The Fountainhead, Atlas Shrugged and For the New Intellectual

and the ever-fighter against ‘today’s prevalent doctrines of mysticism, altruism, and collectivism.’ è

‘The inherent vice of capitalism is the unequal sharing of blessings; the inherent virtue of socialism is the equal sharing of miseries’

20080202artsdesign02muse.html Winston Churchill

‘ لست أرى ما يدعونا للسماح لبلد ما بالتحول للماركسية لمجرد أن أهل هذا البلد قوم لا يشعرون بالمسئولية ’

هنرى كيسينچر

كتاب الجغرافيا السياسية لعالمنا المعاصر المترجم فى عالم المعرفة عن الإطاحة بريچيم سلڤادور أييندى المنتخب ديموقراطيا ç

‘Consensus is the negation of leadership’

www.thatcheronline.co.uk/thatcherisms/thatcheryears2.html Margaret Thatcher

‘I scorn all polls except those that support my views’

200307/17SAFI William Safire è

 ولدت هذه الصفحة وولد اسمها قبل النزول على عجل للحاق بالبنك ، وقد أغلقت للتو الموجز السريع الأولى للمدخل الخاص بالتعليق على خطاب الوغد بجامعة القاهرة والذى هو الآن يقارب منتصفه 01:28 م 4 يونيو 2009 ليلة 4 نوڤمبر 2008 ، بمجرد أن تأكد لنا أن معركتنا ستطول ضد الرفيق الوغد الأسود المسلم المجرم بعد أن نجح بالفعل فى اغتصاب السلطة فى البيت الأبيض عبر تزوير قوائم الانتخاب وترهيب المواطنين بالسلاح .

الجزء الأول يضم المدخل الرئيس الذى كتب فى تلك الليلة المشئومة اليوم الأكثر سوادا مجازيا وحرفيا فى التاريخ الإنسانى ! ، ويضم المتابعة السابقة الخاصة بسباق الانتخابات ، وأخيرا مدخلا خاصا عن خطاب الوغد الحافل بالأكاذيب أمام جامعة القاهرة .

الجزء الثانى بعنوان شيخ العبيد ، ويركز على الجرائم السياسية للعبد الأسود العربى المسلم ، والنابعة من كونه كائنا واطى سافلا ومنحطا وتنبع رؤيته للكون وللبشر من وضعيته الدونية الفاسدة الحاقدة هذه . يتصدر هذا الجزء القسم الأول من مسلسل بالمقارنة يبدو نيرو ملاكا بريئا والخاص بالجرائم السياسية .

الجزء الثالث بعنوان شيخ الخونة ، ويتابع جريمة الخيانة العظمى التى يمارسها الرفيق الوغد على نحو مباشر أو غير مباشر طوال الوقت . يتصدر هذا الجزء القسم الثانى من مسلسل بالمقارنة يبدو نيرو ملاكا بريئا والخاص بجريمة الخيانة العظمى .

الجزء الرابع بعنوان شيخ اللصوص ، ويتحدث عن جرائم النهب والسلب التى ترتكبها الصحابة العصابة وتدميرهم النظامى للاقتصاد الأميركى ، وفضلنا أن نضم إليها تغطتينا على امتداد النصف الثانى للأزمة الاقتصادية لما فيها من ترابط عضوى مع أچندة البراق أبى أمه الماركسية‑اللينينية لتدمير الرأسمالية والاقتصاد الحر ، حيث كان هذا النقاش قد فرض نفسه عليها منذ البداية . يتصدر هذا الجزء القسم الثالث من مسلسل بالمقارنة يبدو نيرو ملاكا بريئا والخاص بجرائم النهب والسلب الاقتصادية للرفيق الوغد والصحابة‑العصابة .

الجزء الخامس يضم مسلسل أميركا تستيقظ ، وهو الجزء الذى سوف يحوى على الأرجح أغلب التغطية اليومية المتجددة .

نأمل لكم صفحة حافلة ومثيرة للفكر ‑أو للغيظ أو للأمل‑ كما هو هدفنا دائما ، نرحب بكافة المساهمات من تعليقات أو أخبار من زوار الموقع عبر وسائل التواصل المتاحة .

 

 

 

ثلاث سلاسل خاصة لمتابعة جرائم الصرصور الأسود العبد العربى المسلم /
فرقع لوز العجيب الطفل المعجزة أمير المؤمنين الرفيق المجرم والرئيس الخائن
البراق حسين أبو أمه ( أخو أس أمه ) بن لادن آل كاپونى :

( لخلفيات وأبعاد هذه التسميات وغيرها أخرى ، انظر م الآخر ( 85 ) )

 

بالمقارنة يبدو نيرون ملاكا بريئا ! ...

In Comparison,
Nero Looks an Innocent Angel!…

 

Al-Buraq Hussein Abu-Ommo signs executive orders ordering the closing of the Guantánamo detention camp within a year and directing the Central Intelligence Agency to shut what remains of its network of secret prisons and in whole crippling the CIA abilities to fight world terrorism, January 22, 2008.

2- جريمة الخيانة العظمى أو Traitor-in-Chief :

- ملامح خطة بيعه أسرار أميركا العليا لروسيا والصين وإيران لحسابه الشخصى !

- هل تعرف ماذا كان رده على إطلاق إيران لساتيللايت لتوجيه الصواريخ العابرة ،
وذلك بصاروخ يصلح هو نفسه عابرا للقارات ؟

- قرر تخفيض الترسانة النووية الأميركية بنسبة 80 بالمائة للسبب الآتى :
تهدئة المخاوف الإيرانية ؟ !

- إسقاط التهم عن مهاجم المدمرة يو إس إس كو
 الملوثة يداه بدماء 17 أميركيا ؟ !

- ترشيح عروبى ماوى لأعلى منصب للتحليل الاستخباراتى فى أميركا ،
رئاسة مجلس الاستخبارات القومى
National Intelligence Counsel ،
المدعو تشارلز فرييمان ، الذى طالما تلقى الهبات من الحكومة السعودية
كى يقول أن المخطئ فى 11 سپتمبر هو أميركا وليس الإسلام ،
وملايين أخرى من شركات النفط الصينية كى يؤيد سحق الآلاف
تحت سيور الدبابات فى ميدان تيانانمين فى 1989 !

- إلغاء تسمية المقاتلين الأعداء ( 13 مارس 2009 )
ومعاملة سفاحى القاعدة وطالبان الأشباح ممن يتخذون ملكات اليمين دروعا بشرية معاملة أسرى الحرب كما لو أنهم مونتجومرى وروميل وپاتون !
… وكذا ( 17 مارس 2009 ) إلغاء تسمية الحرب على الإرهاب
وتسميتها بكوارث من صنع الإنسان 
man-caused disasters
… وفى قول آخر ( 24 مارس 2009 )
overseas contingency operation
( إيه الحلاوة دى ! تسوية بن لادن لمانهاتان بالأرض فوق أشلاء أهلها
زى واحد قطع شجرة فى الأمازون أو زودها شوية فى صيد السمك فى تايلاند
‑على الأقل كلهم اسمهم إنسان ! ) ،
… كل ذلك بدلا من أن تعلن أميركا أنها الإرهاب نفسه
وتخرج لتأديب وإبادة قوى المروق والتخلف عبر العالم !

- الوغد الحقير الخائن يعد طالبان والقاعدة أيضا التليجراف 22 مارس 2009 ) بالنصر المبين
بعد أن باتا بالفعل ( بفضل اليسار الأميركى وحربه الشعواء على پيرڤيز مشرف )
قاب قوسين أو أدنى من التمكن من الترسانة النووية الپاكستانية
وتصديرها لداخل أميركا عبر المكسيك
( التى بالمثل ضربت الفوضى بأطنابها فيها بفضل اليسار الأميركى عينه ) ،
ويبشرهما بقرب توليهما السلطة فى أفغانستان أيضا ،
ذلك لأن ما تخطط له أميركا حاليا ‑هكذا قالها علنا‑ هو :
الانسحاب
exit strategy !

- چون دويتش مدير الاستخبارات المركزية الكلينتونى السابق ،
المعترف والمدان بتهمة تهريب وثائق عالية السرية لخارج مبنى الوكالة ،
والمفصول من وظيفته ، والذى يعتقد على نطاق واسع
فى بيعه أسرار أميركا العليا للروس عبر حساب سرى خاص
أنشأه له أصحاب السيتى بانك ( كما تعلم هم إما عرب وإما من أوروپا الشرقية )
وكذا منحوه وظيفة لديهم فيه ،
شخص بهذه المؤهلات الخيانية الفذة ،
يختاره البراق لوظيفة استخباراتية استشارية غير رئيسة
لكنها ‑وهو لب الأمر‑ تكفى لأن تعيد له تصريحه الأمنى الذى سبق وجرد منه .
… القصة التى ارتجت لها كل الأوساط بما فيها الكثير من الديموقراطيين
ليست هذه المرة من محطة إذاعية أو تليڤزيونية مما توصف باليمينية ،
إنما ‑صدق أو لا تصدق‑ من النيوزوييك اليسارية وأحد أبواق البراق نفسها
وردت فى هانيتى
Fox News DVD 29\2009\03\25\Hannity's America 3-25 - Former CIA Director John Deutch gets job in Obama administration despite loss of security clearance 032509_hannity_america_B1200.flv 14 مارس 2009 ) .
… فقط : لا تعليق !

- بعد السفالات التى ارتكبها قبل أيام فى حق جوردون براون ،
المنحط الخائن الذى طالما اتهم بوش بأنه سبب كراهية العالم لأميركا ،
يرسل خطاب عمالة لإيران بالاشتراك
أيضا مع شيمون پيريس
( لأن نيتانياهو كان طبعا سيبصق فى وجهه لو طلب منه شيئا كهذا
 ) ،
ويرسل خطاب عمالة آخر لچاك شيراك متجاهلا الرئيس الشرعى لفرنسا ،
وخطاب عمالة ثالث لچيورچيو ناپوليتانو متجاهلا رئيس الوزراء الشرعى لإيطاليا ،
والثلاثة ‑پيريس وشيراك وناپوليتانو‑
كلهم مطرود من الحكم ولا صفة سياسية له ناهيك عن كونهم شيوعيين
أذناب للعروبة والإسلام ولكل من هب ودب من أعداء أميركا والحضارة .
… ما كل هذا القدر المضحك والمثير للشفقة ( ولا أقول الكارثى أو المفجع )
من الفوضوية والهمجية والحقد ، والسعى المحموم لتدمير الأسس التى قامت عليها
العلاقات الدولية وكل تاريخ الحضارة ،
الذى ذهب إليه ذلك الداعر ابن عصابات شيكاجو سيكوپاتى العقلية ؟ !
نجيب : إن الاقتصاد يتعافى وهذا الوغد أصبح ملفوظا من الجميع داخليا وخارجيا وباتت أيامه معدودة !

الوضيع يعلن انتهاء حقبة السلام الأميركى Pax Americana ؟ !
هكذا قالها ببساطة فى مؤتمر صحفى ( 2 أپريل 2009 )
لعصابة الأممية السادسة المسماة مجموعة العشرين
والتى بالمناسبة بها حشد لا بأس به من السود والمسلمين أمثاله ،
وأغلب البقية شيوعيون ( أمثاله أيضا ) .
… أبو أمه هذا فاكر نفسه أو فاكر دين أمه أو فاكر أس أمه يبقى مين ؟
هو جربوع حقير تافه ، وأمثاله لا يكتبون التاريخ ولا يحددون مساره ،
إنما التاريخ هو الذى يرسلهم لمزبلته .
عالم تعمه الفوضى ويحكمه رعاع الصين وروسيا والعرب وإيران هو حلم حياته ،
لكن هيهات أن تدمر الحضارة الأميركية بجرة قلم من مجرد عبد أسود مسلم .
… بالتأكيد ، السلام الأميركى سينتهى يوما ، بل لعله يوم قريب ،
لكن ليس لصالح سلام الأمم المتحدة الرعاعى الهمجى الذى يحلم به ،
إنما سلام ستفرضه قيادة حضارية بازغة جديدة ومنفردة أقوى من أميركا بمراحل ،
والأهم أنها أشد عزما من العرق الأنجلى الأبيض
على إبادة شعوب التخلف والبداءة عبر العالم .
… نحن ومنذ عقود وعقود
( وتحديدا منذ قرأت كتاب ‘ الجيل الخامس للحاسوب ’
قبل نحو 30 سنة قبل أن أترجمه لاحقا ) ،
نعلم ما هى هذه القوة ،
ونعلم اسم ذلك السلام :
Pax Nipponica
وسرح خيالنا كثيرا معه فى سهم كيوپيد ( 1 - 2 - 3 )
… ما لا نعلمه هو فقط متى سيحين الوقت ؟ !

ابن دين الصرصار ( لأن الكلب ودين الكلب أشياء محترمة جدا لدى المقارنة ) ،
يقول إن أميركا هى المتغطرسة وأوروپا هى قائدة العالم ؟ !
مزيد من التأملات فى
Fox News DVD 33\2009\04\06\America the 'Arrogant' - Live Desk panelist Nile Gardiner thinks President Obama has 'humiliated' the U.S. on the world stage 040609_ld_panel_obama_B1200.flv ماذا تتوقع من شيوعى غير أن يقول سوى إن أميركا إمپريالية ؟
ماذا تتوقع من عبد مسلم سوى أن يرى العالم خلايا طحلبية متشابهة لا سيد فيها ،
ويرى أميركا ذليلة تركع تحت أقدام أوروپا وما دونها من حثالة الشرق ؟
( فكما لعلك تذكر أفضال أوروپا التى لا تنتهى على أميركا الجاحدة المتغطرسة ،
منها على الأقل أن هبت لنجدتها فى حربين عالميتين ،
وأن ضحت بملايين أرواح أبنائها وبملايين يوروهات مارشال من أجلها ! ) .
ماذا تتوقع من عميل حقير سوى أن يقول أن إسقاط سيده صدام كان غلطة
( لكن يا ليت الشجاعة تمتد لأن يذكرنا بأنه كان ساعتها قرار كل الشعب الأميركى ، وكان قرارا پرلمانيا جماعيا لم يتخلف عنه سوى عبد أسود مسلم ) ؟
ثم يا ليته بعد كل لحس الأحذية هذا حصل على شىء فى المقابل
( مثلا جنود لحرب ادعى يوما أنها حربه وليست حرب بوش : أفغانستان ) !
آسف ! هو لم يكن يريد شيئا أصلا ، فقط كان يريد تحقير وإذلال وهزيمة أميركا
فى حد ذاته ( بما فى هذا فى حربها ضد القاعدة وطالبان ) !

شاهد ( 3 أپريل 2009 ) چون بولتون يرد على هذه الوضاعات الخيانية
ويلقنه حصة مدرسية فى التاريخ الذى أظهر به ‘ جهلا مثيرا للصدمة ’ !
( لو رأيت الأمر كئيبا جدا ، فلعلك تفضل تناول جريج جاتفيلد الساخر له هنا ) .
… أما المثير حقا أن بولتون فضل هو الآخر التحدث مثلنا ‘ م الآخر ’ ،
فتخلى عن كل تاريخه المهنى كدپلوماسى ، وبكل العظمة
( والعظيم لا يتغطرس لأنه أصلا عظيم والغطرسة صفة للحقراء فقط )
بكل العظمة راح يوحى بأن على أميركا التخلى فى أقرب فرصة
عن صيغة النيتو التى ثبت عدم فاعليتها ،
وأن تتولى واجبها المدرسى فى قيادة العالم منفردة بما فى هذا تأديب أوروپا نفسها .

In front of World leaders of G20 summit, the so-called U.S. President Barack Hussein Obama, dives for almost 180 degrees to kiss the hand of Saudi King Abdullah, on arriving for a family photograph at the G20 summit at the ExCel centre, east London, April 2, 2009.

بعد دقائق من تطاولاته السافلة هو وعاهرته الدميمة على ملكة بريطانيا العظمى ،
العبد الأسود العربى المسلم الحقير الخائن ينحنى بسرعة البرق
ما يقرب من 180 درجة وركبته تكاد تلامس الأرض
كى يقبل يد خادم القرفين الشهيرين ، وأمام من ؟ أمام كل زعماء العالم !
… ماذا أبقى إذن ليفعل يوم يقابل أس أمه بن لادن ؟
هل سيقبل قدميه أم سيختار أية منطقة بالضبط من جسده المقدس ؟ !
المؤكد أنها كانت أول انحناءة لرئيس أميركى لأحد فى التاريخ ،
لم يسبق أن انحنى أحدهم لا لملوك إنجلترا ولا لپاپاوات روما ولا لأى من كان ،
لأن ببساطة يقولون إن أميركا استقلت تحديدا كى لا تنحنى لأحد ،
والآن يلحقها هذا الوغد بالخلافة الإسلامية فى طرفة عين !
( شاهد ڤيديو الواقعة ‑2 أپريل‑ ومعه قد استعر غضب ضيوف أورايللى
على هذا التصرف الخيانى الذى فاق كل التخيلات السابقة عن ذلك المجرم .
وشاهد نيوت جينجريتش يحلل الآثار الدمارية المحدقة
لتلك الرحلة الكارثية ككل .
وشاهد چون بولتون ( 10 أپريل ) يفصل الأبعاد الخيانية غير المسبوقة تاريخيا
ذلك أن لم يحدث أن انحنى حتى أحد المواطنين الأميركيين البسطاء لأحد ،
حيث إن الثورة الأميركية اندلعت من أجل مثل هذه الأشياء تحديدا ،
وأن الهدف الحقيقى لتلك الإنحناءة القميئة هو أن تكون رسالة أكثر من صريحة لإيران أن تمضى فى صنع القنبلة ضامنة دعما كاملا ومباشرا من البيت الأبيض .
وشاهد كذا شاهد تحليلا معمقا ( 11 أپريل
 : 1 - 2 ) من محررى
الوول سترييت چوورنال وغيرهم عن احتمالية كونه مسلما فى السر .
وأخيرا المفاجأة : حتى السى إن إن اليسارية المتطرفة اشمئزت للأمر ! )

كوريا الشمالية ( 6 أپريل ) تطلق صاروخا يمكن أن يضرب الأراضى الأميركية بالقنابل النووية ،
ماذا كان رد فعل الوغد الخائن على هذه اللطمة الهائلة لأميركا ؟
صدق أو لا تصدق ؟ طالب مجلس الأمن بالتحرك .
اللطمة الأفدح أن ببساطة رفض مجلس الأمن أى تحرك من أى نوع !
( المعلق تشارلز كراوتهامر وصف الأمر برمته كفارص ، والأمم المتحدة بالخيال ، وفكرة الملعون بنزع السلاح النووى للعالم بالطفولية )
رأينا الشخصى : ليس بالأمر مهزلة ولا خيال ولا طفولية ،
بل هو لم يتلق أية لطمات . بالعكس ، هذا أحد أمجد أيام حياته ،
شطب دور أميركا لصالح اللا دور أو العجز المطلق لما يسميه ‘ المجتمع الدولى ’ .
ولب القصة ( م الآخر ) أنه متآمر مع الصين وروسيا لجعل كوريا الشمالية وإيران
قدرات نووية وصاروخية قادرة على إزالة أميركا وإسرائيل من على الخريطة !

شاهد المنحط ( 9 أپريل ) يرد على سؤال على أول محاولة قرصنة
ضد سفينة أميركية منذ أسست أميركا بحريتها قبل وغزت بها ليبيا وردعت بها القرصنة العربية لقرنين كاملين ، بأن ‘ دعونا نتحدث عن الإسكان ’ ،
كل هذا بينما قبطان تلك السفينة مختطفا فى قبضة هؤلاء القراصنة ، والصحفيون لا يريدون أكثر الاطمئنان عليه وعلى حياته ممن يفترض أنه رئيس الولايات المتحدة !
… فقط لا تنس أن هذا الوغد هو ابن لهؤلاء العرب الذين غزوا شرق أفريقيا
ومارسوا فيها ‑باسم الإسلام‑ القرصنة وخطف العبيد والاتجار بهم ،
فهل كنت تتوقع موقفا مختلفا تجاه أبناء جلدته وضد الچيينات التى تجرى فى دمه ؟
… كما لعلك تذكر ، فقد روينا قديما قصة أول حرب أميركية خارجية ،
الحرب على ليبيا وقراصنة المتوسط العرب المسلمين عام 1801 والتى دامت 13 عاما حتى تمت إبادة القراصنة ، وقد اعتبرناها ‑فى وقت لم يكن هناك من يتحدث عنها قط‑ حجر الزاوية التاريخى الذى صاغ للأبد
طبيعة العلاقة بين أميركا الحضارة وبين عربان ومسلمى البربرية
( الإبادة ولا شىء سوى الإبادة ، لأن ما عداها سراب ) ،
تلك التى هيهات للرعاع السود الذين غزوا البيت الأبيض مؤخرا
أن يغيروا منها شيئا .

تعيين كاتبة يسارية متطرفة موتورة معادية لأميركا وبالأخص للمؤسسة العسكرية ، تدعى روزا لوكسمبورج ، أقصد روزا برووكس ،
مستشارة للپنتاجون يمكنها الاطلاع وسرقة أعمق اسراره .
شاهد أورايللى ( 14 أپريل ) ينفعل متسائلا : ألم يكن مايكل موور متاحا ؟ !

اللقاء بين كبير قطاع طرق شمال أميركا وكبير قطاع طرق جنوب أميركا ،
جاء حميميا للغاية ، ولم ينقصه سوى حضور كبير قطاع طرق أميركا الوسطى ،
الذى سمح له الأول ببلايين الدولارات عبر السياح الأميركيين ،
وربما يهديه جوانتانامو نفسها بعد قليل .
… شاهد مايكل ستييل ( 17 أپريل ) يستغرب من انعدام الكرامة الشخصية
لدى هذا العبد الأسود المسلم كى
يجعله يندفع هكذا بحرارة نحو تشاڤيز ،
الشخص الذى كان قد نعته ‘ بالجاهل الأبله ’ قبل أسابيع قليلة
ولم يحدث حتى أن اعتذر عنها ،
ويجلس لساعة كاملة يسمع دانييل أورتيجا يقرع أميركا
دون أن هو ينبس ببنت شفة .
الإجابة لدينا : أنه كعبد وكماركسى وكعربى وكمسلم وكقاطع طريق
يرى ببساطة أمثال تشاڤيز ونجاد وإيل هم أبطال هذا العالم ،
ولا ينطق حرفا لأنه ببساطة يوافق على كل حرف
قاله ويقوله الماركسيون والإسلاميون عبر العالم عبر التاريخ .
… كذا شاهد نيوت جينجريتش ( 17 أپريل ) يتجاوز التعليق على الحلف
مع تشاڤيز إلى تحليل لكامل شبكة العلاقات الإجرامية التى أنشأها الوغد الأميركى
بسرعة مذهلة مع سائر الطغاة اليساريين والإسلاميين عبر العالم .
…كذا شاهد هذا السبق الصحفى النادر ( 1 - 2 ) ،
جلين بيك يجمع كارل روڤ وچون بولتون معا على ذات المائدة لمناقشة الأمر .
لعل ما حدث كان بتلك الكارثية فعلا بحيث استلزم وجود شخصين بهذا الوزن !
… أما ديك تشينى فقد راح يشرح لشون هانيتى
الصورة الأعرض على مدى يومين ( 1 - 2 - 3 - 4 ) .

أركان الملهاة تتكامل حين يعود تشاڤيز لبلاده ويعلن أمام الحشود المنتظرة
21 أپريل ) أنه عائد من غزوة مباركة
نجح خلالها فى إدخال الاشتراكية لأول مرة لأميركا الشمالية من خلال البراق .
تحفظى الوحيد أن تشاڤيز هذا ليس بأقل ‘ جاهل أبله ’ منه ،
لأنه ببساطة لم يكن لم فى حاجة لإقناع قاطع الطريق المحترف هذا بشىء .
بالطبع أنا أوافق على أن أبا أمه جاهل أبله ،
وقلت سابقا إنه ينصب حتى فى نصبه ، وهو بالفعل عديم الموهبة فى أى شىء ،
لكن السؤال : منذ متى قللت مثل هذه الصفات
من فطرة أى حيوان بهيم عربى مسلم فى النهب والسلب الوحشيين ؟ !

المهزلة الحقيقية أنه يقدم كل هذه المذلة والركوع لطغاة العالم ذوى السجل الرائع
فى المعاملة ذات خمس النجوم لمواطنيهم ممن كدسوا بهم المعتقلات ،
فى الوقت الذى يلاحق فيه قضائيا الوطنيين الأميركيين الشرفاء الأبطال
لمجرد أنهم سكبوا بعض الماء على اللحى النتنة لسفاحى القاعدة
ممن يقطعون رءوس البشر بدم بارد
وتخول اتفاقية چينيڤ الرابعة إعدامهم فى الميدان بلا محاكمة ،
وكذا يحشو الاستخبارات المركزية بعملاء روسيا والصين وإيران ،
كى يدمرها للأبد .
… شاهد ( 20 أپريل ) چنرال مايكل هايدن رئيس الوكالة السابق
يقيم الآثار المستقبلية الرهيبة لهذه الخيانات الكارثية !
… ومرة أخرى ( 23 أپريل ) ديك موريس يلخص فحوى
سياساته الخارجية الخيانية والداخلية التدميرية بأن الشىء الوحيد الذى يحبه
فى أميركا ‑وكذا لا تحب سواه عاهرته الدميمة‑ هو أن أميركا هذه قد انتخبته !
( تدقيق منا : كلمة الحب غير صحيحة جدا هنا ،
فالعبد كائن لا يمكن قط أن يحب ، ولا حتى أن يحب نفسه ،
هو حقود بطبعه ويكره كل شىء ويسعى لتدمير العالم على رءوس أصحابه ) .

حسب النيو يورك تايمز ( 1 مايو 2009 ) ، الوضيع قرر
تعيين مهدى بازرچان ، أقصد نواز شريف ، رئيسا للپاكستان ،
وهكذا سوف يوفر على طالبان والقاعدة
معظم الطريق للاستيلاء على الترسانة النووية الپاكستانية !
السؤال فقط : فى ظل غيبوبة وغياب أميركا فى مستنقع خونة الداخل ،
من الذى سيصل أولا لقنابل پاكستان النووية : طالبان أم الهند ،
أم ‑وأرجوك لا تستبعد هذا الاحتمال ولو لمجرد أسباب مالية : إيران ؟ !

أبو أمه يقود طائرة الرئاسة ( 27 أپريل 2009 ) إللى ورثها عن أمه وأس أمه
فى نزهة على ارتفاع منخفض فوق نيو يورك بينما طائرة إف 16 تطارده من خلفه
موحيا بأنه يحاول اختيار أحد مبانيها لضربه ،
مثيرا بذلك إخلاء مذعورا لكامل مكاتب المدينة وهلعا هائلا فى شوارعها ،
ومسببا سخطا هائلا بين سكانها دفعهم لتحريك دعاوى قضائية لمحاكمته !
… كذا شاهد هنا ما قاله عمدة 11 سپتمبر رودى چوليانى عن هذه الجريمة .
… ثم شاهد هنا ضحكات التلذذ الشيطانى والحقارة القصوى
على وجه الوغد وهو ‘ يعتذر ’ عن الحادث ،
بعدها تابع لترى راش ليمبوه يحاول اختراق سيكولوچية هذا الحقير
بشىء من العمق ( شىء منه لأن كل العمق لن تجده إلا فيما تقرأه عندنا ،
لكن على الأقل كلها تعليقات استخدمت كلمات أكثر شدة من كلمة صبيانية
التى توقعتها شخصيا منها ! ) .

المنحط يقرر توجيه خطاب الخلافة الإسلامية من القاهرة .
نقول له : لقد اخترت المكان الخطأ ، إن أردت أن تحادث العالم الإسلامى
فلتذهب لأى مكان من الضفة الأخرى للبحر الأحمر
كمكة أو طهران أو تكريت أو الدوحة أو إستانبول ،
لكن مصر ‑وأفريقيا عامة‑ وضعت للأبد خلف ظهرها مرحلة الغزو العربى ،
ولن تخدع بعمرو بن عاص وعاصية جديد حتى لو جاءها من واشينجتون .
م الآخر : نحن فى مصر لن نتوقف عن الخروج من الإسلام ( الآن بالملايين وبعد قليل بعشرات الملايين ) ، وعن شن الحروب ضد العرب وعن التمسك بالاقتصاد الحر ؛
الكوابيس الثلاثة التى نعلم أنها تطير النوم من عيونك الدنيئة ،
ونعدك أنك لن ترى النوم أبدا إلى يوم قريب
تسحل فيه حتى الموت فى شوارع كل عواصم العالم !
الإخوان غاضبون على الزيارة لسبب يبدو للوهلة الأولى شديد الغرابة وغير مفهوم ،
هو ‘ تقسيم العالم الإسلامى ’ ، لكنك لو رجعت لما كتبناه بعيد الحرب على غزة عن الصراع ثلاثى الأطراف المحتدم على منصب خليفة المسلمين ، لتبدد العجب :
‘ 
الصراع على الخلافة بين القرضاوى وإردوجان هو نوع من العبث ،
بعد أن تم بالفعل فى 20 يناير تنصيب خليفة للمسلمين رسميا فى واشينجتون !
 ’ ) .

الحقير يقرر ( 4 مايو ) تقديم كل وثائق الأمن القومى الأميركى السرية
للمحكمة الإسپانية التى ستحاكم فريق الرئيس بوش وربما الرئيس نفسه .
هذه ليست فى حاجة لتعليق ، إنما هى إهانة غير مسبوقة أو ملحوقة للقضاء الأميركى ، تتطلب اجتماعا عاجلا للحكمة العليا لعزل هذا الخائن ومحاكمته هو نفسه !

المنحط يرسل ليون پانيتا رئيس الاستخبارات المركزية ( فى قول آخر الشمشرجى مدير العمليات السرية الارتزاقية الشخصية للبراق نفسه لحساب موسكو وپكين وطهران كما سبق وذكرنا م الآخر ( 85 ) ، كى يستطلع معلومات عن ضربة إسرائيل القادمة لإيران ، ونيتانياهو يرفض ( كما تكشف فى 14 مايو بعد الزيارة بأسبوعين ) ،
لعلمه بأن المعلومات تبث على الهواء مباشرة من المكتب البيضاوى لمكتب مرشد الثورة ، ومنه كشيكات لحساب سرى فى أحد البنوك الإسلامية .
… هأ ! العبوا غيرها ، ما لم تكن هناك خطط لإسقاط البراق قريبا وتخليص الكوكب من أسوأ كارثة حلت به منذ اغتيال يوليوس قيصر ( أيضا انظر
م الآخر ( 85 ) ) ، ستمضى إسرائيل منفردة ( مع مباركة شاملة من قوى الحضارة والتحضر إقليميا وعالميا بما فيها تلك داخل أميركا نفسها ) ، ولن تقع قط فى غلطة تكلفها عمرها كالتى يحلم بها أبو أمه وقبضاياه پانيتا بهذه السذاجة المفرطة !

العبد الأسود المسلم يستخدم تقانة عربية خالصة للتعمية
على خيانته المرعبة بخصوص وقف تعذيب سفاحى القاعدة وطالبان :
حل المعضلات كلاميا ! فقط إطلاق كذبة صريحة !
وضع على لسان وينستون تشيرتشل كلاما ضد التعذيب لا أساس له بالمرة !
( بصراحة : بشار الأسد لديه بعض الحياء عند المقارنة ! )
شاهد بيلل أورايللى ( 8 مايو ) ‘ يفرش الملاية ’
بطوفان الأفعال الصارمة ‑سمها الوحشية لو شئت‑
التى استخدمها الزعيم البريطانى ضد الألمان على كافة الأصعدة ،
بدءا بالتعذيب الفردى للأسرى والجواسيس حتى الإبادة الكتلية لمدن بأكملها ،
ضاربا بعرض الحائط هراء اتفاقيات چينيڤ التى لا يحترمها أحد
ويطالبون الحضارة وحدها ‑بريطانيا ، أميركا ، إسرائيل‑ باحترامها
( علما بأن نص الاتفاقيات نفسها لا يطالبهم بشىء إذا كان الطرف الآخر يخرقها
قصة قديمة طالما أفضنا فيها ) !

الحقير يطالب نيتانياهو ( 18 مايو 2009 ) بدولة للعصابات الفلسطينية ،
وكأن الصراع بين الحضارة وقطاع الطرق صراع حدود لا صراع وجود ،
وبوقف الاستيطان أى ترك الأرض الخراب كما هى يعيث فيها العرب فسادا ،
ويجعلونها أوكارا للتناسل كما الأميبا ومن ثم الإغارة لنهب مدن الحضارة ،
وكأن النقطة التى توقف عندها تنفيذ خارطة الطريق هى وقف الاستيطان ،
وليست نقطة أسبق بكثير هى نزع السلاح الكامل الشامل والدائم لما يسمى بالشعب الفلسطينى .
لا تعليق أكثر أو أبلغ مما فعلته إسرائيل : بصقت على وجهه الكالح على الفور !

لو شئت شاهد هنا محللة متخصصة فى لغة الجسد
تعلق على كيف كان الذليل يتحدث ووجهه مطاطئ فى الأرض طوال الوقت ،
بينما نيتانياهو فى غاية التحفز للبصق عليه فى أية لحظة !

أجرت اليوم ( 25 مايو 2009 ) ، كوريا الشمالية تفجيرها النووى الثانى
الأعلى كفاءة بكثير من تفجيرها الأول ، والوغد الخائن بحكم چييناته العربية يشجب ويدين ، ويطالب ‘ المجتمع الدولى ’ بـ ‘ موقف قوى ’ .
طبعا هو يعلم أن مثل هذا الموقف لن يأتى أبدا ، لأن روسيا والصين هم ببساطة رعاة البرنامج النووى لكوريا ولإيران وأية دولة مارقة ولو اسمها الواق الواق ،
ونحن نعلم أنه هو نفسه متواطئ مع كل هؤلاء لإنتاج أسلحة نووية تدمر أميركا الإمپريالية والغرب مصاص دماء الشعوب كما تقول أيدلوچيته الماركسية‑اللينينية التى يتباهى فى كتبه وأقواله أنه تربى عليها
( دع جانبا ما قالته له چييناته العربية المسلمة فهو أسوأ بمراحل ) .

أما بعد ، ففى أوائل أكتوبر 2006 قمنا بتغطية وافية نسبيا للتفجير الأول ،
ورغم وجود الرئيس بوش فى الحكم ، توقعنا أن يأتى رد الفعل القوى من الياپان ، وبالفعل سرعان جاء رد الفعل هذا فى 20 ديسيمبر من ذات السنة ،
على هيئة وثيقة حكومية تدشن الخطوات الأولى لبناء ترسانة نووية ياپانية
هنا ترجمة لمقال جريدة
Sankei Shimbun الشهير عن هذه الوثيقة ،
وهنا تحليل روسى لا بأس به لمغزاها الحقيقى ) .
اليوم نتوقع خطوة ياپانية أقوى وأقوى ،
ونحن قد راهنا منذ قديم الزمان ( أوائل التسعينيات وربما قبلها ) ،
ليس فقط على أن الياپان هى حضارتنا التقنية التالية ،
بل على أنها العرق الوحيد الذى يملك العزم على إبادة شعوب كاملة من شعوب التخلف ، بعد أن أثبت العرق الأبيض وجله ورهافة قلبه من التصدى لهذه الحتمية التاريخية‑الطبيعية ( أى حتمية التاريخ الطبيعى كما تمليها على الكون قوانين أمنا الطبيعة ) . وفى روايتنا
سهم كيوپيد ( 1 - 2 - 3 ) ، ذهبنا خطوة أبعد هى التنبؤ بأن سلاح الدمار الكتلى الذى ستأتينا به الياپان لن ينتمى للقنابل النووية والهيدروچينية إلى آخر تلك الوسائل البدائية محدودة الفعالية التى نسمع عنها ، بل شىء آخر يمكنك لو شئت العثور على وصف له فى فصول الرواية الأخيرة .
المهم : فيما نعتقد ، اليوم يوم تاريخى ،
وها قد حان الوقت كى تصبح الأحلام حقيقة !

فى اليوم التالى توالت التجارب الصاروخية ، وكأن كوريا الشمالية
تتعمد إذلال الوغد برغم كل فروض الولاء والطاعة التى قدمها .
… لاحظ أنهم أصلا اختاروا أمس لأنه يوم التذكار
( تذكار أميركا لضحايا حروبها ) لتجربتهم النووية .
( من قبل اختاروا يوم الاستقلال الأميركى لتجارب صاروخية ،
ألا تذكرك رمزية اختيار الأيام بأعراب سيناء الذين
يفجرون منتجعاتنا السياحية غضبا على 6 أكتوبر و24 أپريل
بالترتيب طابا 2004 ودهب 2006 والتالية شرم الشيخ 2005 أو احتلاما بـ 23 يوليو جديد ؟ ! ) .
… لم أكتب من أجل هذا ، إنما لأن ‘ عتاولة ’ نحترمهم كل الاحترام
ويصنفون بأقوى الأصوات الداعية لحكم أميركا للعالم بقبضة حديدية ،
مثل كارل روڤ وچون بولتون ،
تحدثا اليوم أن على أميركا أن تفهم الصين وروسيا أن ليس فى صالحهما ما يجرى ، لأنه سيؤدى لياپان نووية وكوريا جنوبية نووية وتايوان نووية وهلم جرا .
مرة أخرى مع كل الاحترام :
قطاع الطرق الصينيون والروس لا يفكرون بهذه الطريقة ،
بل يرون أن الفوضى فى حد ذاتها ، بما فيها امتلاك كل أحد للسلاح النووى
‑مثلا المفاعل الكورى السرى المملوك لإيران على أرض الجرذ الدمشقى ،
أو حتى سلاح نووى يعطى للبشير أو تشاڤيز أو حماس على سبيل الهدية‑
أشياء تلعب لصالحهم .
هذا ما تقوله أدبياتهم أنفسهم ، ناهيك عن خبراتهم التاريخية :
الثورات الشيوعية فى حاجة لحالة من الاضطراب تنضج لها شروطها الموضوعية .
مع الاعتذار للعبد الأسود المسلم ،
هكذا تفكير كل العبيد ، ولا يحتاج الأمر لأن يكونوا عربا أو سودا بالضرورة !
[ هل تعرف من الوحيد الذى يقول كلاما يشبه كلامنا عن الموقف الحقيقى للصين وروسيا الذى ‘ يتعمد ’ توسيع تملك قطاع الطرق الصغار للسلاح النووى ؟
إنه ديك موريس ، حيث قال ( 2 يوليو 2009 ) ‑وهذا مدهش أيضا لأنه حدد اسم الدولة‑الحل الذى ذكرناه فى كل مكان منذ صفحة الثقافة قديما وحديثا إلى رواية سهم كيوپيد‑ قال إن الطريقة لجعل الصين تخرى فى سروالها ‑نعم هذا هو المعنى الذى ذكره‑ وتهرع لردع كوريا الشمالية ، هو أن تصبح الياپان قوة نووية بالفعل ( لا بمجرد التهديد كما يريد روڤ وبولتون ) . الفارق أن كتاباتنا المبكرة تتحدث عن الياپان كحل لكل مشاكل العالم وليس منطقتها فقط ، وأن رواية سهم كيوپيد تتحدث عن أسلحة بأشعة جاما وليس قنابل نووية عبيطة كالتى نعرف ! ] .

الخائن چو بيضان يكشف المخبأ السرى لنائب الرئيس
فى حال تعرض أميركا لهجوم خارجى كما حدث فى 11 سپتمبر .
عاهدت نفسى ألا أتحدث بالمرة عن هذا النكتة الإمعة ،
والواقعة لها بالفعل عدة أيام وقد تجاهلتها ،
لكنى لم أشأ أن أحرمك من هذا الحوار الكوميدى
بين بيلل أورايللى ودينيس ميللر عن مستر بيضان والشمطاء پيلوسى معا
19 مايو 2009 ) !
… تصور : هو أبله لدرجة أنه لا يعرف أن بإمكانة الحصول على عدة ملايين من تنظيم القاعدة لقاء معلومة كهذه ، كما يفعل رئيسه على نحو شبه يومى !
… إن فضائحه ( التى لم نهتم بتغطيتها ) لا تعد ولا تحصى ،
لدرجة أن لم يغضب أحد على هذه الجريمة العظمى الجديدة ،
بل فقط ضحكوا قائلين ‘ هذا هو چو ! ’ .

أيضا : كلينتون وعصابته يسارعون هم أيضا لأخذ نصيبهم
من كعكة بيع أسرار أميركا لأعداء الخارج ( 20 مايو 2009 ) :
اختفاء كم هائل من المعلومات شديدة الحساسية ،
والمتهم صراحة بالسرقة بيلل كلينتون ومستشاره للأمن القومى ساندى بيرجر !

The so-called official portrait of Michelle Abu-Ommo.

(Note: Downsized image; for full scale, click here)

His Ugly Nouveau-Riche Whore
…or Maybe, He’s Just the Dummy Pimp!

تخيل ماذا يفعل وغد أعرابى خائن فى يوم التذكر
الذى يحتفى فيه الأميركيون بقواتهم المسلحة ،
وبـ 300 ألفا يحاربون ويموتون خارج الحدود ،
وطبعا بهؤلاء الراحلين الذين ضحوا بأرواحهم
من أجل الوطن فى الحروب السابقة ؟
الإجابة : ذهب ليلعب الجولف !
( لم يكن هذا معروفا إلى أن انفضح بعد نحو أسبوع فى 31 مايو 2009 ) .
بالمناسبة ، الإنفاق الشخصى من أموال دافعى الضرائب الكادحين ،
لهذا العبد الأسود الواطى وعاهرته النوڤو ريش الدميمة ،
إنفاق مروع فاق ترف كل الملوك فى التاريخ .
ليس أقله رحلاتهما الليلية باهظة الكلفة لمجرد ممارسة الجنس معا ،
وتسوقها هى الفاحش فى متاجر پاريس ولندن فى رحلات غير معلنة
8 يونيو مثلا ) ،
وكذا عطلة طويلة مخططة لهما فى پاريس ، بخلاف عطلاتهما القصيرة السابقة .
الصور كثيرة جدا ابحث عنها على الإنترنيت التى أنت عليها الآن
( اكتب مثلا
Michelle Obama Paris Trips (or Outfits) ) .
لم أضع منها شيئا لأنى لم أر أى زى أو حذاء من تلك التى تكلفت عشرات الآلاف من الدولارات قد قلل من قبحها وسوقية ذوقها ذرة واحدة !
… الشىء المشترك فى كل هذه السفالات ،
أن الإعلام اليسارى الذى يصيبنا بالقىء من أخباره وأخبارها 24 ساعة يوميا ،
لا يغطيها من قريب أو بعيد !
… هل تذكر ماذا كان يفعل بوش فى عطلاته
( المعتادة المستحقة ، فهو قطعا لم يحدث أن أهان جيشه فى يوم التذكر ) ؟
الإجابة : كان ببساطة يذهب لمزرعته الخصوصية التى بناها من كده وعرقه !

الوغد الخائن ومن خلفه كل الإعلام يتجاهلون كليا ( 3 يونيو 2009 ) ،
جريمة قتل بشعة لأحد المجندين الأميركيين فى أركنسوه .
هل تعرف السبب ؟ لأن القاتل مسلم ، وبالأخص لأنه تخرج من
مدرسة الإسلام الكبرى فى أميركا والمناظرة للأزهر عندنا : السجون الفيدرالية ،
التى يريد الواطى ابن الواطيين نقل نزلاء جوانتانامو إليها ،
لحاجتها الماسة لحاملى درجات الدكتوراه فى الشريعة ، وقسم الجهاد بالذات !

وغيرها من الخيانات والجرائم اللا نهائية فى الشرق الأوسط وجوانتانامو وأفعانستان
والتآمر على الانتخابات الإسرائيلية والتصرفات المتواطئة مع تنظيم القاعدة ،
وتخابره الخسيس مع طالبان وسوريا وحماس … إلخ !

شاهد العبد الأحقر فى كل تاريخ العبيد يجلس كما التلميذ الخائب أمام
ڤلاديمير پوتين يعظه لمدة ستين دقيقة كاملة عن الحرب الباردة ( 7 يوليو 2009 ) ،
والواطى ابن الواطية وابن أوطى الواطيين يجفل عن مجرد
تذكير ذلك الواعظ المتنافخ بأنه كان الطرف المهزوم فى تلك الحرب ،
وكل ما أمكن له التعليق به بعد هذه المحاضرة الماراثونية إللى
قعد مربع إيديه فيها طول الوقت مبهورا بأستاذه وولى نعمته ،
هو النطق بعبارة واحدة هى أن ڤاليسا وهاڤيل كانوا أناسا شجعان !
تخيل : كانوا شجعانا ! … الله يرحمهم ويحسن إليهم !
تخيل : يقر بأن الغرب قد هزم فى الحرب الباردة لكن تبقت بعض البطولات هنا وهناك علينا ألا ننساها ! وجاى على نفسك أوى كده ليه ؟ !

الوغد يمنح أسيادة الموسكوڤيين طوق النجاة مما هم فيه من عزلة وإفلاس ،
بدلا من إحكام الحصار عليهم وعلى إجرامهم الاستلابى الانتهابى للأمم المحيطة بهم :
يوقع على معاهدة بخفض ثلث الترسانة النووية ،
دون أن يحصل منهم على تنازل واحدة فى المقابل ( يخص چورچيا أو إيران مثلا ) .
هذا ما يقوله الأميركيون ( 8 يوليو 2009 ) ،
أما ما نقوله نحن فهو التساؤل : عم تتحدثون ؟
تنازلات لصالح أميركا ؟ ! أجننتم ؟ !
هذا وغد خائن ينهب ويدمر أميركا كى يسلمها هدية
للحزبين الشيوعيين الصينى والروسى ولفقهاء الإسلام فى إيران والسعودية ،
وأتحداكم أن تأتونى بتصرف واحد يوحى ‑مجرد إيحاء‑ بعكس هذا !

شىء يفوق الخيال أكتبه وأنا بعد مذهول ( 13 يوليو 2009 ) :
التحقيقات الفيدرالية تمنع دخول كتابى مذكرات الوغد الخائن
لأحد أعضاء القاعدة فى السجن ، لأنها ‘ تمثل تهديدا للأمن القومى الأميركى ’ !

إليك هذه كما وضعها المحلل الستراتيچى رالف پيترز ( 29 أغسطس 2009 ) :
صحيح أن شعب نيو چيرسى أفلح فى منع ‘ المهرج ’ القذافى
من إحضار خيمته الهمجية لولايتهم ،
لكن المهم أن ذلك الطاغية المجرم ما كان ليجرؤ أصلا على التفكير فى
القدوم للولايات المتحدة لو كان چورچ دبليو . بوش لا يزال رئيسا ،
إلا أن ما يحدث الآن هو أن أميركا أصبحت ملطشة لكل من هب ودب !
( لا تعليق ! ) .

إيران تعلن أنها دشنت مصنعا ثانيا سريا لتخصيب اليورينيوم ،
والخائن الوغد ( 26 سپتمبر 2009 ) يعطيها مهلة ثلاثة شهور ،
وأوروپا وحتى هيللارى كلينتون تنتفض ساخطة أن المطلوب فتح الموقع فورا !
… وأيضا : لا تعليق !

 

Facebook Group Everyscreen

(Non-Official Group)

 

 

م الآخر ( 90 ) :

21 يناير 2009 :

Khaled Sheikh Mohammed shortly after his capture during a raid in Pakistan, March 2003.

Al-Buraq Hussein Abu-Ommo signs executive orders ordering the closing of the Guantánamo detention camp within a year and directing the Central Intelligence Agency to shut what remains of its network of secret prisons and in whole crippling the CIA abilities to fight world terrorism, January 22, 2008.

Plain Vanilla Traitor…

What Does the Name of the so-Called President of the U.S. ‘Barack Hussein Obama’ Literally Mean?
Buraq (=Winged Camel, a Quranic Reference)

Hussein (=Father of Saddam, You Know!)

Abu-Ommo (=Father of His Mother, Another Quranic Reference)!

بجرة قلم ‑للدقة أول جرة قلم إطلاقا فى أول يوم شغل له‑ شطب البراق أحد أعمدة العدالة الرئيسة الموجودة فى أى بلد متحضر أو غير متحضر : القضاء العسكرى !

سحب قضايا سفاحى القاعدة وطالبان من القضاء العسكرى ، وأوقفها لمدة 4 شهور ، لا أحد يفهم ماذا يخطط بالضبط خلالها .

تواطؤه مع القاعدة وطالبان صارخ مفضوح وقح وصلف ، ولا يحتاج لتعليق ، لكن الأسوأ منه ‑وربما المرعب حقا لأن أحدا لا يوليه بعد الاهتمام الواجب‑ هى طريقة التفكير الميليشياتية الفتواتية الفوضوية التى تتملك هذا العقل السيكوپاتى وتستهدف تحديدا رواسخ ومؤسسات المجتمع الأميركى ، فقط من أجل مكاسب دنيئة يحققها لأبناء عمومته العرب والمسلمين .

نعم ، الأسوأ هو ما سيأتى بعد ؟ هل سيحل الجيش الأميركى كما وعدنا صراحة أثناء حملته الانتخابية ( انظر م الآخر ( 81 ) ) ، ويأتينا بدلا منه بميليشيات الفهود السوداء لتحكم الشوارع كما أجرى بروفته يوم الانتخابات ( انظر أيضا م الآخر ( 81 ) ) ، أم لعل هناك ما هو أسوأ : سيأتينا بميليشيات حزب الله وحماس وطالبان ليتولوا مهمة الأمن فى المدن الأميركية !

Barack Hussein Obama with Secretary of State Hillary Rodham Clinton and special envoy to the Middle East George J. Mitchell in the Cabinet Room of the White House, January 26, 2008.

Who’s the Real Fool?!

تحديث : 22 يناير 2009 : هأ ! أبو أمه الهايف يعين مبعوثا للشرق الأوسط . هل الرفيق المجرم والرئيس الخائن من الغباء بحيث يبدأ سلام الشرق الأوسط فى أول يوم له فى المكتب وليس فى الأسابيع الأخيرة كما اعتاد أسلافه ؟ إذا عرفت جوهر سياسته وأساليبها وأهدافها ستكون الإجابة : لا ! ( انظر متابعتنا المستمرة لاغتصابه الانتخابات ولمسلسل فضائحه وخياناته السابق واللاحق على وصوله للمكتب فى متابعات م الآخر ( 85 ) ) .

هو حقق نقطة فى سياسة ‘ فى الحركة بركة ’ التى استقاها من تراثه العربى المسلم ، والتى تشجعه عليها كلينتون التى تعلم ‑أو بالأحرى تعلم كل الآخرين‑ أن كل ما تدور حوله السياسة ‑حسب منظور اليسار الأميركى‑ هو رطانة وديماجوجية ‘ مشى حالك ! ’ ، أو ‘ احيينى النهارده وموتنى بكرة ! ’ .

تلك هى الخطة الوحيدة التى يملكها أبو أمه وعينه فقط على انتخابات 2012 ، ويعتقد أنه يستطيع شغل الإعلام بفرقعات يوميا طيلة كل هذه الـ 1500 يوم ( لماذا قسم قرارات جوانتانامو الخيانية على يومين ، فى يوم أوقف المحاكمات فى اليوم التالى إغلاق المعتقل وما إليه ؟ لهذا السبب المتعلق بالكاميرات لا أكثر ) ، ويعتقد أنه يستطيع أن يوهمنا بانتصارات وهمية على طريقة حزب الله وحماس حتى يوم القيامة ، بما فى ذلك أن يقنعنا أن جوع الكساد هو انتصار للإرادة والكرامة وكل هذا الهراء الذى يجرى فى چييناته العربية المسلمة .

فى يوم واحد عين مبعوثين للشرق الأوسط ولپاكستان / أفغانستان ، وأغلق جوانتانامو ، وسرح ‑صدق أو لا تصدق‑ كل ما به من سفاحين إلى شوارع سويسرا ( لا أتجنى ولا أسخر بل هذا ما وعدهم به فعلا مؤكدا حصوله على موافقة سويسرا ) ، بل وأغلق كافة سجون الاستخبارات عبر العالم ( بما فيه إطلاق سراح المئات من سجن قاعدة باجرام فى أفغانستان ، حيث سيرسل غير الأفغان أيضا لمنتجعات سويسرا ، والأفغان لقصر الرئاسة فى كابول ) ، ومنع استخلاص المعلومات بالقوة لأنه حسب قراره ‘ أميركا لا يجب أن تستجوب أو تضع أى معتقل فى وضع غير مريح ’ ، إلى آخر هذه الخيانات وجرائم الحرب باسم الأخوة الإنسانية والوجه الإنسانى لأميركا وإعلاء شأن الدپلوماسية وكأنه سيحاور بها چنتلمانات من بريطانيا أو الياپان !

أو بوحى من FoxNews.com\2009\H2\Fox News DVD 59\2009\08\01\Journal Editorial Report 8-1 - Obama administration attempting to turn new leaf with world adversaries 080109_JER_B1200.flv فى أفضل صياغة ممكنة بخصوص دپلوماسية لحس الأطياز التى يبشروننا بها :

اليسار الأميركى يقدم السياسة الخارجية الأميركية كمهنة علاقات عمومية يشوبها بعض سوء الأداء ،
وقطعا لا يمكن أن يطرح لنا مشاكل العالم كصراع بين الحضارة وقطاع الطرق ،
لسبب بسيط أنهم هم أنفسهم قطاع طرق !

إنه مسلسل مذهل لا يصدقه عقل من الخيانات والجرائم الصريحة
يرتكبها البراق أبو أمه لصالح مجرمى الحرب قطاع الطرق من ذوى القربى عبر العالم ،
بالضبط مثل ‑بل أفدح كثيرا لو شئت الدقة‑ مما فعل الخائن كلينتون
حين كبل كل صلاحيات الاستخبارات وسحب ميزانياتها ،
متأكدا أو مراهنا على أن 11 سپتمبر لن يحدث فى عهده ، إنما فى باكورة عهد الرئيس الجمهورى التالى .

يا سادة ، إن عناوين الخيانة معروفة ، كلينتون واحد منها ، وقبله كان كارتر الذى لا يقل فداحة وكان من افتتح مسلسل الخيانة الشيطانى .
هذا الأخير كان السبب فى كل ما وصل له العالم الآن من مخاطر بسبب إيران ،
لأنه ببساطة شل يد الاستخبارات نقلا عن الصحفى المؤلف
فى Fox News DVD 19\2009\02\10\Carter Redux - Does the Obama administration resemble the Carter presidency Mike Evan weighs in 021009_sr_evans_B1200.flv آمرا إياها لها أنه لا يستطيع الاهتمام بقضيتين فى ذات الوقت ،
وأن إعادة سيناء لمصر هى ‘ الشىء الوحيد الذى يشغله ’ وهى الأمر الذى لا يحتمل الانتظار ،
وإن سقوط الشاه وقيام جمهورية إسلامية جهادية بدلا منه أمر لا يكاد يعنيه فى شىء ،
وإليك ما هو أخطر فيما أصدر من أوامر للسى آى إيه :
كل نستطيع فعله للشاه هو تقديم بعض الأموال سرا للخومينى فى پاريس !
( اقرأ كتاب مايكل دى . إيڤانز الجديد
Jimmy Carter ‑The Liberal Left and the World Chaos ،
مع ملاحظة أن هذا يختلف عن تقديم السادات أو ريجان الدعم للإسلاميين لدحر الشيوعية ،
فالشاه لم يكن شيوعيا إنما أحد أعظم حلفاء الحضارة الغربية خارج أرض الحضارة الغربية .
ببساطة كارتر كان متيما بالإسلاميين فى حد ذاتهم لأنهم سيدحرون الإمپريالية الأميركية تحديدا ) .
… رغم كل شىء ، يظل عنوان الخيانة الحالى هو من فاق كل الخيالات وكل الكوابيس !

السؤال الآخر : هل السيناتور چورچ ميتشيلل من الغباء بحيث قبل مهمة مستحيلة سوف تدمر ما كان سيكتب فى تاريخه كمفاوض ناجح لحل صراع دام 800 سنة فى أيرلاندا ( طبعا مع تحفظنا المعتاد على كل سلام ، وفى هذه الحالة كنا نفضل عليه الدحر التام للكاثوليك ) ؟ الإجابة مع كل الأسف هى : نعم !

يا سادة : القضية أبسط كثيرا من أن تحل على مائدة :

 

1- سقف مطالب العرب ومبادراتهم عال جدا ،
وعلى الأقل يطالب بالقدس الشرقية أو بجزء منها وهو مستحيل ،
حتى الولاية على المسجد الأقصى ما فوق الأرض إلى أن يتهدم شىء مرفوض
( نعم ، مدينة داود أثر تاريخى عفا عليه الزمن ، لكن بالأحرى هذا يعنى أن لا يقر أحد
باغتصاب عمر بن الحطاب والحطابة وعصابات الهجامة العرب لإسرائيل التاريخية كأمر واقع بديل ) ،
وأسوأ الكل أنهم ‑أى العرب‑ يطالبون بدولة للعصابات الفلسطينية ،
وهى أطروحة من الماضى طرحها الجميع خلف ظهورهم منذ زمن .
فى المقابل ‑حتى لو لم يطلبوا شيئا بالإطلاق من إسرائيل‑ فليس لديهم ما يقدمونه :
لا اقتصاد ولا موارد لا طبيعية ولا بشرية ولا أى شىء !
( وطبعا لا داعى لتكرار التقرير بأن هذا لا يشمل مصر لأنها من الأصل لم ولن تكون عربية بل فطريا هى عدو العرب الأول ،
وإمكانات شعبها ومواصفاته واستعداداته الچينية تؤهله لأشياء مختلفة غير مجرد القرصنة وقطع الطريق ) .

 

2- الوقت ضيق جدا أمام مؤامرة البراق الدنيئة لتغيير نتيجة الانتخابات الإسرائيلية ،
التى ستتصدرها ثلاثة أحزاب يمينية ترفض هذا الهراء المسمى سلاما ومفاوضات ،
وتنوى التوسع فى إعمار الأرض الخراب بمزيد مما يسمى بالمستوطنات ،
وهى بالترتيب اليمين ويمين المركز وأقصى اليمين ،
وسوف تحكم بأغلبية ساحقة بقيادة أعظم زعيم عرفه التاريخ الإسرائيلى :
بنيامين نيتانياهو ،
هذا الذى يعلم أبو أمه أنه سيكون حجر العثرة الرئيس عالميا ضد حلفه الشيطانى مع العرب والمسلمين .
… وطبعا مصر ستكون حجر العثرة رقم 2 ،
لأنها ستتصدى قطعا لجهوده المحمومة المتوقعة لتحويلها لدولة إسلامية يحكمها الإخوان .
سيبدأ بحجج الديموقراطية وحقوق الإنسان ولا نعرف أين سيتوقف ( أو يوقف ؟ ! ) ،
ما نعرفه فقط أنه سينتهى إلى مزبلة التاريخ قريبا وستبقى مصر كما هى .

 

3- وهو المهم : الصراع الإسرائيلى / العربى‑الإيرانى
سيحتاج لما لا يقل عن خمسة حروب ضخمة
( إن لم نقل يحتاج لبعض الضربات النووية وليست حتى واحدة ) ،
قبل أن يبدأ فى الحلحلة !

 

A campaign poster for Avigdor Lieberman in Jerusalem, February 2009.

'He Knows How to Speak Arabic!'

[ أيضا بالنسبة للبراق أبى أمه استجد العامل المسمى أڤيجدور لييبرمان .
بعد أيام من كتابة هذا بدأت تظهر شعارات حملته الانتخابية تركز على أنه ‘ يجيد التحدث بالعربية ’ .
طبعا هو لا يعرف حرفا واحدا منها لكن المعنى واضح ،
وأصحاب الذاكرة الجيدة لعلهم يتذكرون أن هذا كان تقريبا نفس شعار نيتانياهو يوم انتخب لأول مرة سنة 1996 ،
إذ قال إن الشغل كمندوب لبلاده الأمم المتحدة علمه كيفية التخاطب مع العرب :
أن لا تخاطبهم إطلاقا وساعتها سيأتونك راكعين !
نحن نعرف رؤى نيتانياهو الجبارة فى المجالين التقنى والاقتصادى ،
وأنه مثلا صاحب نبوءة أن الناتج الداجن الإجمالى لإسرائيل سيفوق كل مثيله فى الدول المسماة بالعربية فى غضون عشر سنوات ،
وقد كان ‑رغم أنه كان خارج السلطة فى معظمها ، ذلك على الأقل لأن الپترول كله قد بات فى خبر كان .
أنا شخصيا لدى ضعف خاص تجاه نيتانياهو سببه تعليمه الهندسى ،
الذى أعتقد أنه ‑أى التعليم الهندسى ، وبالأخص كونه يجمع بين دراسة الفيزياء وتطبيقها عمليا‑ أفضل مفتاح ممكن لفهم الحياة والكون .
ذلك طبعا مع فارق أنه خريج
MIT ،
ولا مجال للمقارنة مع خريج متواضع لجامعة أسيوط حتى لو كان ترتيبه فيها الأول وبدرجات غير مسبوقة !
( ربما ثمة سبب آخر للضعف تجاهه من جانب شخص لا يعترف بالتفاؤل والتشاؤم ، لا يشعر بهما ونادرا ما ينفعل تجاه أى شىء ،
إن المرة الوحيدة التى شعر فيها بتفاؤل حقيقى نحو المستقبل ،
كانت لحظة الوصول شبه المتزامن له وللدكتور الجنزورى للحكم فى أهم بلدين فى الشرق الأوسط ، ذلك فى بدايات سنة 1996 ) .
… على أن لييبرمان ‑العلمانى أيضا‑ لم يختبر سوى فى الرؤية الأمنية فقط ،
وكما تعلم ( انظر اليوم السابع عشر للحرب الثامنة ، الذى حمل أحدث مقولاته ، وطبعا سابقاتها كثيرات ) ،
هو يرى أن القوة المفرطة ‑يقصد النووية وليس ذلك الهراء الذى ترينا إياه إسرائيل من حين لآخر‑
هى الوسيلة الوحيدة للتخاطب مع العصابات العربية ،
وطبعا هو الرائد الكبير فى تقديم أطروحة عملية لحتمية التطهير العرقى لإسرائيل إذا ما أرادت لنفسها العيش والتقدم .
نحن نؤيده فى كل هذا ونتمنى له مستقبلا سياسيا نجيبا ، فقط ننتظر ‑وبكل شوق‑ أن يرينا أوراقه الاقتصادية ! ]

 

أما ريتشارد هولبروك المرسل لپاكستان وأفغانستان فهو اختيار صحيح . للوهلة الأولى استغربت أصلا من شىء اسمه مبعوث لپاكستان وأفغانستان . بين من ومن بالضبط سوف يتوسط ؟ أميركا لديها سفراء لدى كلا البلدين والعلاقات بين البلدين قائمة والتواصل معقول ، لكن بعد قليل استوعبت الفكرة وعرفت أنه رجل المهمة حقا . ربطت هذه المهمة بتاريخه الأسود فى البلقان ، فوجدت أنه أنسب شخص يمكن أن توكل إليه مهمة تعيين بن لادن أميرا لأفغانستان والظواهرى أميرا لپاكستان ، كما سبق وفعل بنجاح باهر فى البوسنة وكوسوڤو !

-0Gerard Butler as King Leonidas in '300' (2007).

(Note: Downsized image; for full scale, click here)

Group of councilmen watch the departure of King Leonidas and his 300 bodyguards in '300' (2007).

(Note: Downsized image; for full scale, click here)

Patriotism vs. Treason!

From left to right: Jeffrey Dean Morgan as The Comedian, Malin Akerman as Silk Spectre II, Billy Crudup as Dr. Manhattan, Matthew Goode as Ozymandias, Patrick Wilson as Nite Owl II and Jackie Earle Haley as Rorschach in Watchmen (2009).

What’s Next Zack?

بصراحة ما جرى من خيانات فى يوم واحد شىء يفوق خيالى وأيضا احتمالى ، ولن أهدأ قليلا إلا ربما بالذهاب فورا حالا الآن لإعادة مشاهدة فيلم ‘ 300 ’ ( 2007 ) ، المستوحى أساسا من عمالة ودناءة الحزب الديموقراطى الأميركى ( انظر مراجعتنا له فى م الآخر ( 3 ) ) ، الذى يبيع بلده العظيم مقابل حفنة رخيصة من دنانير العرب والمسلمين والروس ، ذلك أنى نسيت ماذا كان مصيرهم بالضبط فى نهاية الفيلم !

من المؤكد أن ما جرى اليوم يفوق أيضا خيال واحتمال زاك سنايدر صانع الفيلم ( الذى بصراحة كذلك ، لا أطيق الأسابيع القليلة الباقية انتظارا لفيلمه الجديد ‘ رجال الحراسة ’ ( 2009 ) Watchmen ، عن أناس خارقين فى زمن أفول حضارى ، متوقعا ‑وآمل ألا أكون مخطئا وألا تكون القصة عن السوڤييت والنازية بالمعنى الضيق للكلمات‑ أن أجد فيه عبدا أسود مسلما زعيما للعالم السفلى وقد أصبح يتحكم فى المدينة ، وأن أجد فيه ما يذكرنا بأن تعريف كلمة فاشية هى رجال حراسة المثل العليا للإمپراطورية ! ) ] .

Launching of Iranian rocket bearing a satellite called Omid, or Hope, with a rocket experts say its first and second stages were based on North Korean designs, February 3, 2008.

The Other Side of Midnight!

تحديث : 4 فبراير 2009 : هل تعرف ماذا كان رده على إطلاق إيران لساتيللايت لتوجيه الصواريخ العابرة فجر أمس ، وذلك بصاروخ يصلح هو نفسه عابرا للقارات ؟ أن قرر اليوم ( حسب نص وثيقة مرعبة حصلت عليها التايمز اللندنية ) تخفيض الترسانة النووية الأميركية بنسبة 80 0/0 ، والهدف : تهدئة المخاوف الإيرانية !

روسيا صدقت ما لاقت ، ورحبت على الفور .

الخائن الصريح غير المسبوق فى كل تاريخ البشرية ، البراق أبو أمه ( أخو أس أمه ) ،
الذى يريد لاقتصاد أميركا أن يغرق للأبد فى دوامة الإفلاس واشتراكية الفقر للجميع ،
قرر فى المقابل أن يبعث بطوق النجاة الفعال جدا والثمين للغاية لكل قطاع الطرق عبر العالم :
تفكيك الترسانة النووية الأميركية هدية مجانية لأسياده فى موسكو وطهران ،
حيث ثبت أن وعده خلال الحملة الانتخابية بحل كل الجيش الأميركى لم يكن مجرد عطب فى آذاننا !
( لتفاصيل هذه الأخيرة انظر يوم عشية الانتخابات 3 نوڤمبر فى
م الآخر ( 81 ) )

… لا تعليق سوى لا تستغربوا إن قررت أنا الانتحار قريبا !

فقط ملحوظة : النيو يورك تايمز والسى إن إن وغيرهما كثير ودن من طين وودن من عجين ، وكأن كل ما تتحدث كل الدنيا عنه من وزراء فاسدين وخيانات رهيبة للأمن القومى ، ليست أخبارا من الأصل ؟ !

بعد ساعات : البراق أبو أمه ( أخو أس أمه ) يرسل هدية ثانية وكأن هدية واحدة فى اليوم لحبيبة القلب إيران لا تكفى : جمد أموال منظمة كردية معارضة اسمها Free Life Party of Kurdistan (PJAK) ! ] .

تحديث : 6 فبراير 2009 : إسقاط التهم أمس عن عبد الرحيم الناشرى المتهم بالضلوع فى تفجير المدمرة يو إس إس كول . وخليفة الإسلام يحاول مقابلة أسر ضحايا المدمرة للضحك على عقولهم بكلمتين ، فيردون له هذا بصفعة لا بديل عنها : أن رفضوا مقابلته !

أطول مناقشة جاءت متأخرة هنا Fox News DVD 20\2009\02\11\Miller Time 2-11 - Dennis Miller is fired up over the A-Rod steroids scandal 021109_oreilly_miller_B1200.flv هل تتخيل هذا ؟ ! … هل هناك سابقة لشىء كهذا فى تاريخ كوكب الأرض ؟ ! … شخص ملطخة يداه بدماء 17 أميركيا ، يصدر أمر تنفيذى رئاسى بإلغاء محاكمته ، والأدهى أن فى اليوم التالى يتذكر أمير المؤمنين أن المذكور قد قتل 17 مواطنا من البلد الذى يفترض أنه رئيسه ، فيدعو أهلهم للقائه ؟ للأسف هم رفضوا المقابلة ، فالعالم ‑أو على الأوساط الجامعية المهتمة بدراسة آليات غسيل المخ أو تاريخ الجاسوسية أو الخيانة‑ كانت تحتاج حقا لسماع ماذا كان يمكن أن يقول إنسان فى مثل هذا الموقف ؟ ( نسيت وضع كلمة إنسان بين أقواس ، لكنك تعرف طبعا الكلمة المناسبة ! ) .

… لا تعليق ، سوى محاولة تخيل ماذا كان سيفعل البراق لو أعطى فرصة حكم إسرائيل لمدة 24 ساعة ؟ ! ] .

'Al Qaeda's 2 Favorite Days: 9/11/01 & 11/4/08' bumper sticker by FreeMarketWarrior.com, 2009.

By: FreeMarketWarrior.com

تحديث : 7 مارس 2009 : اليوم كشف أمير المؤمنين عن استعداده للتخابر مع طالبان ، وكأن التخابر مع إيران وسوريا لا يكفى ! هو يحصل على أموال نتيجة خياناته ، وتسألنى ما الذى لدى حفاة طالبان كى يعطونه إياه ؟ أجيبك : سيجعلونه شريكا فى تجارة الأفيون !

أعد قراءة ما انفضح فى 19 يناير الماضى ( م الآخر ( 85 ) ) عن جريجورى كريج الذى اختاره كهمزة وصل له مع شبكة إنتاج وتوزيع العقاقير الدولية ، ثم بعد ذلك اربط الأمور بعضها البعض كما تشاء ] .

تحديث : 2 مارس 2009 :

انفضح اليوم السر وراء ترشيح كبير الخونة لتشارلز فرييمان لأعلى منصب للتحليل الاستخباراتى فى أميركا ،
رئاسة مجلس الاستخبارات القومى
National Intelligence Counsel !
خمن ماذا ؟ إنه عروبى ماوى !
هذا العميل المزدوج طالما تلقى الهبات من الحكومة السعودية ،
كى يقول أن الذنب فى 11 سپتمبر يقع على عاتق أميركا وليس الإسلام ،
وملايين أخرى من شركات النفط الصينية
كى يؤيد سحق الآلاف تحت سيور الدبابات فى ميدان تيانانمين فى 1989 !

أيضا شاهد هنا شون هانيتى يفضح الميول الماوية لتشارلز فرييمان ، وفى ذات الوقت يعدد لصوص الضرائب فى ولاية البراق أبى أمه ( أخى أس أمه ) بعد إضافة واحد جديد لهم ، وهى قصة مستقلة انظرها فى م الآخر ( 85 ) ، ثم شاهده يعود هنا للشق السعودى من تلك العلاقات الأمر الذى أثار تلعثم روبرت جيبس الناطق الصحفى للبراق على نحو شديد الإحراج ومضحك حقا !

كذا شاهد هنا لقاء تحليليا حول ماضى ومعتقدات فرييمان كعميل مزدوج على الفوكس نيوز ! ] .

تحديث : 11 مارس 2009 : لحسن الحظ نجحت اليوم قوى الحضارة وتحديدا قيادة السيناتور چوزيف لييبرمان ، فى إبعاد هذا الجاسوس الماوى الإسلامى عن ذلك المنصب الحساس ، وإن ظل هذا غيض من فيض فى طوفان جواسيس العروبة والشيوعية والإسلام الذين أحكم بهم البراق أذرعه الأخطبوطية على أسرار أميركا العليا ، وحول خط الدفاع الأول لحماية أميركا لخط الهجوم الأول لتدميرها ! ] .

تحديث : 13 مارس 2009 : اليوم أيضا http://www.nytimes.com/2009/03/14/us/politics/14gitmo.html أصدر الرئيس الخائن وعصابته قرارا بإلغاء تسمية المقاتلين الأعداء ، ومعاملة سفاحى القاعدة وطالبان ‑الذين لم يرتدوا زيا عسكريا يوما فى حياتهم‑ معاملة أسرى الحرب ، بالضبط كما لو أنهم مونتجومرى وروميل وپاتون ! ] .

 

18 سپتمبر 2009 :

An Arrow-2 anti-ballistic missile launches to intercept an incoming target missile as part of a joint test program between the United States and Israel, the Point Mugu Sea Range, California, July 29, 2004.

Arrow-2!

صفحة 3 شيخ الخونة كيف سمحت المؤسسة العسكرية الأميركية
بقرار تعليق مشروع نشر الدرع الصاروخية فى پولندا وجمهورية التشيك
ذلك الذى أعلنه الخائن الوغد أمس ؟
لنبدأ بالحقائق :
الحقيقة الأولى : القرار ‑فى ظاهره على الأقل‑ قرار خيانى مهول بل وكارثى من الدرجة الأولى .
( شاهد ترينت فرانكس نائب أريزونا يستخدم أمس كلمة خيانة فى سابقة رهيبة من شخص بهذا المستوى ،
بل
Dramatic Shift - U.S. changes missile defense strategy in Europe 091809_anr_missile_B1200.flv بها لقاء مع السيناتور چيمس إينهوف وبها إحالة للپوست اقرأ الواشينجتون پوست اليسارية المتطرفة لا تبتعد كثيرا فى عمودها التحريرى الرئيس اليوم )
إنه رسالة صريحة لموسكو وپكين وطهران وكل قوى الظلام وقطع الطريق فى العالم أن افعلى ما شئتى وكل ما سيحدث أننا نحن الذين سنخاف ونتراجع .
وهو ‑أى القرار‑ هو العكس بالضبط من الموقف الصحيح من المنظور الحضارى ، ألا وهو أن تقصف أميركا إيران نوويا بنفسها وعلى الفور ،
وأن تذهب بحوائط الصواريخ المضادة للصواريخ إلى آخر سنتيمتر على حدود روسيا والصين ليشل كل قدراتهما الصاروخية ،
تمهيدا لضربة نووية لهما فى وقت لاحق .
( فكرة الوصول بحدود الأطلنطى حتى آخر سنتيمتر ليست شطحة تهييج هوجاء سببها أن دماغى سخنت فجأة ،
بل هى نظرية لدكتور كيسينچر ، ولخصناها فى حينها بسياسة ‘ ارسم خطا ! ’ ، والأدهى هو متى كان هذا :
قالها أيام بوريس يلتسين حين كانت روسيا تجثو تمسح أقدام الغرب كما قطة وديعة ؛ قالها باعتبار ما سيكون لا ما هو كائن ! ) .
الحقيقة الثانية حقيقة عكسية : لا يمكن لوغد خائن موصوم رعديد يعلم تمام العلم موقف مؤسسته العسكرية منه أن يتخذ قرارا كهذا من تلقاء نفسه ،
لا سيما مع الوضع فى الاعتبار الجهود الخارقة التى بذلتها كوندولييزا رايس لإقناع البلدين بأهمية تلك
المخاطرة الكبرى التى أثارت جنون الروس وكادت تعرض پولندا لضربة نووية ( 
‑انظر م الآخر ( 80 ) ) ،
فهل المؤسسة العسكرية نفسها خائنة ؟
الإجابة بالطبع : مستحيل !
… ما التفسير إذن ؟

U.S. Secretary of State Condoleezza Rice with Polish President Lech Kaczynski after meeting, a presidential palace, Warsaw, Poland, August 2008.

Think Strategy!

طبعا قد يقال إن لا شىء عاجل يستوجب الدرع الصاروخية ،
وقد يقال أيضا إن نظم اعتراض الصواريخ قصيرة المدى تتطور بسرعة وهى الأنسب لمجابهة الصواريخ الإيرانية ،
وقد يقال أيضا إن المؤسسة العسكرية نفسها قد اتخذت هى الأخرى موقف ‘ أيام وتعدى ’
وتنتظر نهاية أيام هذه البطة السوداء العرجاء بكل ظلاميتها وكوارثها وعلى الأقل سنستفيد بأن ندع الشعب الغبى يتعلم مما اقترفت يداه .
لكن كل هذه الحقائق والفرضيات :
1- تنطوى على مغالطة كبرى أن

جهود الرئيس بوش المضنية بخصوص الدرع الصاروخية لم تكن تستهدف أساسا الدفاع ضد هجوم إيرانى عبيط بصواريخ القاهر والظافر ،
إنما التحضير الستراتيچى لهجوم مستقبلى كبير على روسيا كلنا يعلم أنه من قبيل الحتمية التاريخية !

2- كلها ‑أى تلك الحقائق والفرضيات‑ تخلو من كلمة المرور الكبرى ؛ الرقم الصعب فى كامل المعادلة فى المرحلة الحالية : إسرائيل !
( إلا لو اعتبرت الإشارة للأجيال المتقدمة من الصواريخ المضادة للصواريخ ، يقصد بها صاروخ آرو إسرائيلى المنشأ ‑الصورة أعلاه .
فى الواقع المقصود هو نظام الصواريخ المنطلق من السفن طراز إيچيس ) .

بالطبع الوغد بغبائه وجهله العربيين الموروثين ، زائد طبعا الحصار المعلوماتى المفروض عليه ، لا يعرف شيئا عما تنتويه إسرائيل ،
لكن المؤكد أن المؤسسة العسكرية فى أميركا تعرف
‑إن لم يكن بالاطلاع والتعاون المباشرين ، فبحكم الخبرة العسكرية ومعرفة حالة‑الفن للإمكانات العسكرية للعصر … إلخ ،
ومن الوارد أن تلك كانت الصفقة التى عقدها بنيامين نيتانياهو فى زيارته السرية لموسكو قبل الأسبوع ،
فى نفس وقت اتضاح أن إسرائيل كانت القوة وراء تبخير سفينة روسية من على وجه الماء فى المحيط المتجمد قبل حتى أن تطلق إشارة استغاثة :
تحييدها ‑أى روسيا‑ من خلال عدم تقديمها صواريخ إس-300 لإيران قد تجعل الضربة أكثر كلفة ، فى مقابل تعليق أميركا لخطط الدرع الصاروخية ،
بالذات وأن الأطلنطى أردف اليوم على إعلان الوغد أنه يعرض على موسكو المشاركة فى ستراتيچية دفاعية مشتركة ،
( فى الواقع هو عرض قديم رفضته روسيا لأنها أمة استحلالية استرقاقية غير منتجة ولا تستطيع الانخراط فى ركب التحضر ) ،
كما أن تعليق ميدڤيديڤ مساء ترك الباب مفتوحا لأن صفقة ما قد تمت أو ستتم ، قد تكون المشاركة فى عقوبات على إيران جزءا منها .
لذا هى ‑أى المؤسسة العسكرية الأميركية‑ قدرتها بطريقتها : كالعادة فى التخطيط الستراتيچى نخلص من واحد فواحد :
دعوا إسرائيل توجه لإيران ما تشاء ، ضربة واحدة نووية أو سلسلة ضربات استنزافية وتعطيلية على فترات متباعدة ،
ثم حين تنجلى الأمور ويعود البيت الأبيض أبيضا كما كان ، والكاپيتول أميركيا لا عميلا لأعداء أميركا ،
يمكن التفكير فى أشياء أكثر جذرية من تلك الدرع الصاروخية ؛ ولنقل مثلا إحياء برنامج رونالد ريجان لحروب النجوم !

الحقائق مكپسلة :
1- نحن لا نعرف ما سوف يجرى عسكريا مع إيران بالضبط
( من سلبيات الضربة أن ستستسلم حماس ونرجع للصداع إللى اسمه القضية الفلسطينية ) ،
2- لكن نعرف أن المؤسسة العسكرية الأميركية موافقة على تعليق الدرع الصاروخية ،
3- وأن قطعا لها حساباتها الخاصة ،
4- وأن هذه الحسابات لا يمكن أن تكون فى غير صالح معسكرى الحضارة والتحضر .
… آدى إللى عندى إلى أن يجد فى الأمر جديد !

[ 21 سپتمبر 2009 : تأكد أمس أمر الزيارة رسميا وعلى لسان ميدڤيديڤ نفسه ،
أما اليوم فقد أتت الكريستيان ساينس مونيتور ببعض تفاصيل جديدة عن صفقة نيتانياهو السرية ،
وأكدت أن للقلب منها وقف شحن الصواريخ
S-300 المضادة للطائرات لإيران ،
لكن ذكرت أيضا بصفقة أپريل الماضى لتقديم طائرات تجسس إسرائيلية
( ذكور نحل أو زنانات
drones حسب التسمية الشعبية أو Unmanned Aerial Vehicles (UAV) بالاسم التقانى )
لروسيا مقابل التخلى عن تسليح هذه الأخيرة لسوريا بالمقاتلات ،
وطرحت احتمال أن قد تمت فى زيارة 7 سپتمبر السرية صفقة جديدة أن ارفعوا حمايتكم عن إيران مقابل رفع حمايتنا عن چورچيا
( فى الواقع هذه صفقة مؤسفة رغم اضطراريتها ورغم المحصلة الإيجابية لها فى مجملها ،
ذلك أنه لو كانت الحضارة فى كامل قوتها فى اللحظة الراهنة ولم يكن الرعاع والخونة قد احتلوا البيت الأبيض ،
لاختلفت الحسابات ولما اضطر أحد للتعامل مع قطاع الطرق واحدا تلو الآخر ، أو للتضحية بكباش فداء ،
أو بالأحرى لكان القصف النووى قد انهال على من رءوس كل من روسيا والصين وإيران متزامنا وفى لحظة واحدة ) ] .

[ 22 سپتمبر 2009 : نيتانياهو تحدث مع الإيه بى سى اليوم عن حكومة إيران ‘ الضعيفة ’ وعن أهمية تصاعد الضغوط لإسقاطها ،
وراحت المنافذ الأخبارية بالذات العربية منها تأولها لأنه صرف النظر عن ضربة عسكرية .
راجعت الحديث بدقة ولم أجد فيه هذا المعنى قط ، هو يطرح هذا البديل فقط إن كان سيتم بسرعة .
… اقرأ متابعتنا لثورة إيران الخضراء فى
م الآخر ( 104 ) ] .

[ 23 سپتمبر 2009 :
الأدهى اليوم أن يعلن ميدڤيديڤ أن العقوبات على إيران أمر لا مفر منه ، وبركاتك يا شيخ نيتانياهو ! ] .

[ 24 سپتمبر 2009 :
يبدو أن ما يجرى فى الخفاء ضد إيران أكثر مما نعرف :
حسب الوول سترييت چوورنال اليوم ، فقد بدأ حظر عالمى غير معلن لمشتقات النفط عليها ] .

[ 19 أكتوبر 2009 :
روسيا لم تتأخر عن رد الهدية !
قابلت إلغاء أميركا لمشروع الدرع الصاروخية بتدشينها هى لمشروع صواريخ عالى التقنية جديد !
… التعقيب فى الرابط أعلاه للورانس إيجلبيرجر الدپلوماسى المخضرم وخبير شئون الشرق الأدنى والبلقان ،
والملقب بـ ‘ لورانس الصرب ’ لوقفته الصلدة فى التسعينيات ضد الغزو الإسلامى لأوروپا ،
وأيضا هو سكرتير الدولة لفترة وجيزة فى ولاية بوش الأب ،
ويمكنك العودة للقائه المطول مع جريتا
ڤان ساستيرن مطلع هذا الشهر فى مسلسل أميركا تستيقظ ] .

Facebook Group Everyscreen

(Non-Official Group)

13 نوڤمبر 2009 :

Khaled Sheikh Mohammed in a photograph taken by the International Committee of the Red Cross in 2009 in Guantánamo Bay, Cuba, and released by his family.

Al-Buraq Hussein Abu-Ommo signs executive orders ordering the closing of the Guantánamo detention camp within a year and directing the Central Intelligence Agency to shut what remains of its network of secret prisons and in whole crippling the CIA abilities to fight world terrorism, January 22, 2008.

KSM and the Bastard!

الخائن الوغد قرر اليوم نقل خالد شيخ محمد
( الشهير بـ
KSM على اسم نبيه ، وحكاية هذا الاسم واشتقاقاته المصرية تجدها فى سهم كيوپيد ) ،
وأربعة آخرين
( منهم حبيبى قلبى رمزى بن شيبة إللى لا يمكن أنسى له أنه الوحيد إللى جبر بخاطرى ووقف جنبى فى يوم من الأيام ،
ونصرنى على كل الدنيا لما قال الإرهاب موش كلمة شتيمة إنما تكليف كرهانى ) ،
قرر نقلهم للتراب الأميركى ، بل وتقديمهم لمحاكمة مدنية ( وليست حتى عسكرية ) ،
هل تعرف ما معنى هذا ؟
1- معناه أنك سوف تشاهد على الهواء حفنة من أدق اسرار الأمن القومى الأميركى ،
وساعتها إللى ما يشترى يتفرج ، والشراء يعنى تدبير ما حلا لك من خطط وتفجيرات وهجمات واغتيالات .
2- معناه أنك سوف تعرف على الهواء مباشرة حفنة لا بأس بها من أسماء ووجوه عملاء الاستخبارات المركزية ومكتب التحقيقات الفيدرالية ،
وساعتها يمكن لأى عابر سبيل أن يذهب لقتلهم .
3- معناه أن تسقط كل اعترافات خالد شيخ محمد الذى ظل يتباهى لسنوات أنه العقل المدبر لهجمات 11 سپتمبر ،
لأنه ساعتها سيقول إنهم ألقوا ماء على وجهه فى جوانتانامو وهذا تعذيب ، والاعترافات تحت التعذيب باطلة .
4- معناه أن سيخرج خالد شيخ محمد لشوارع نيو يورك إن آجلا أو عاجلا ، لأن بلده الأصلى لن تقبله ،
ولو قبلته لن يقبل القضاء الأميركى ترحيله لأن ذلك البلد سيعذبه .
5- معناه أن سيصبح خالد شيخ محمد مواطنا أميركا يوما ما .
6- معناه أن ينجب مائة وعشرين جهاديا على الأقل كل عشر سنوات فيما تبقى له من عمر ،
كلهم يحمل الجنسية الأميركية ، ذلك بالطواف زواجا وطلاقا على مجرد 12 منكوحة مسلمة على امتداد السنة .
7- معناه أن يتم كل هذا للأربعة الباقين .

[ 14 نوڤمبر 2009 :

Daniel Fried, U.S. Assistant Secretary of State for European and Eurasian Affairs, Macedonia, March 8, 2007.

الاستقالة رقم 3 !
استقالة دانييل فرييد ‘ قيصر ’ إغلاق معتقل جوانتانامو ، احتجاجا على تلك الخطوة الخيانية المرعبة ،
ولأن محصلة الدراسة التى قام بها ، هى استحالة إغلاق المعتقل حسبما يطلب الخائن الوغد ،
دون تعريض الأمن القومى الأميركى لمخاطر جسيمة .
… كالعادة كل الاستقالات تتم فى عطلة نهاية الأسبوع وليلا ، يعنى والدنيا كلها قافلة ومسنكرة ،
ويا دوبك صحفى من بتوع وردية الليل قدر يحط الخبر على شريط أخبار فى قناة تليڤزيون تايهة ،
وحتى شرايط الأخبار على مواقع الإنترنيت واخد أجازة سبت وأحد هى كمان .
أما إحنا فلازم يطلع دين أبونا لغاية ما نلقى لك رابط ‑يمينى ، يسارى ، بيضرب ودع ، أى حد ،
آسف أى حد إلا اليسار لأنه ‑حاشا لماركس ولابن الحطاب والحطابة‑ موش بينشر الأخبار دى .
… معلهش ، أنا آسف ، خد لفة وتعالى وها تلقى الرابط [ هنا ] .

للرجوع للاستقالة رقم 1 ‑استقالة ڤان چونز مسئول الوظائف الخضراء الماركسى‑اللينينى‑ فى 6 سپتمبر الماضى ،
وللاستقالة رقم 2 ‑استقالة أنيتا دن مدير الاتصالات بالبيت الأبيض الماوية الصريحة ،
اضغط هنا ،
… لقصة إنسان شريف آخر قفز من السفينة قبل ثلاثة أيام ، لوو دوبس بتاع السى إن إن ، اذهب لمسلسل أميركا تستيقظ ] .

Facebook Group Everyscreen

(Non-Official Group)

15 نوڤمبر 2009 :
كفانا من هذه التمثيليات الهزلية :
الخائن الوغد وميدڤيديڤ توعدا اليوم بفرض عقوبات جديدة على إيران ،
والكل يعلم أنهما أول من يحترق قلبهما على تأخر إيران عن إنجاز القنبلة طيلة هذا الوقت ،
والإحراج الذى تسببه لهما بعد كل هذه المماطلة والتمثيليات التى صنعاها من أجلها منذ بداية العام .

Facebook Group Everyscreen

(Non-Official Group)

13 ديسيمبر 2009 :
الخائن الوغد يفاوض روسيا على أمن الإنترنيت محطما سياسة طالما تشبث بها الرئيس بوش .
الكلمات تعجز عن وصف هذا الشوط من الخيانة ، بل قل الاستسلام ،
بل لماذا تتفاوض أصلا إذا كنت ستعطى القط مفتاح الكرار كما يقال فى عاميتنا المصرية ؟ !

Facebook Group Everyscreen

(Non-Official Group)

4 يناير 2010 :
إخفاقات الاستخبارات المركزية ، لماذا ؟
النيچيرى عمر الفاروق عبد المطلب الذى ركب طائرة من ليجوس لأمستردام ،
ثم حاول تفجيرها فوق ديترويت يوم الكريسماس
 ،
والأردنى همام خليل البلوى الذى دخل قاعدة الاستخبارات فى خوست بشرق أفغانستان ،
وفجر نفسه موديا بحياة ثمانية من عناصرها يوم 30 ديسيمبر
 .
الإجابة واضحة ولا نعتقد أن ثمة من يجادل فيها ، وتوقعنا حدوثه مليون مرة من قبل .
إنه الخائن الوغد ،
الذى أطلق معتقلى جوانتانامو بالجملة كى يعودوا لحمل السلاح ،
وكذا لتدريب آخرين ومنهم ذلك النيچيرى الذى دربوه فى اليمن ،
إنه العبد الأسود المسلم الذى فى المقابل جرد الوكالة من المال ، حقرها بوضع شمرشجى لرئاستها ،
بل لم يكف عن تهديد موظفيها بالملاحقة القضائية لانتهاكهم ما يسمونه بحقوق الإنسان .
بل وزاد وغطى ، أن احتفل من عطلته فى هاوايى بنجاح ذلك الاختراق الذى قام به الشاب النيچيرى ،
موصفا إياه بأنه ‘ متطرف منعزل ’ ، وكأنه يقول الإسلام بخير وهل من مزيد ،
مضللا بهذا الناس عن حقيقة كون هذا ‘ المنعزل ’ ابن أحد أغنى أغنياء نيچيريا ،
الذى يتجول فى كل بلاد العالم الأول كيفما شاء ،
ومقوضا بالتالى نظريتهم التى أصدعونا بها أن ثمة أسباب اجتماعية للتطرف الإسلامى كالفقر والظلم ،
وهو كلام سقيم سبق وفندناه من جذوره بأن
الإسلام لا يحتاج لمبرر من أجل سفك الدماء ،
وأننا واقعيا لا نعرف متطرفين سفاحين إلا من نخبة المجتمع ثروة وتعليما
 .

اليوم فقط عرفنا بعض المعلومات عن مفجر أفغانستان ،
وكونه أردنيا ، وكونه طبيبا ، وكونه عميلا ثلاثيا لكل من الاستخبارات المركزية والأردنية وطالبان
[ 9 يناير : عرفنا هدفه من العملية وهو الانتقام لمقتل زعيم طالبان پاكستان ] .

Leonardo DiCaprio as Roger Ferris and Russell Crowe as Ed Hoffman in Body of Lies (2008).

(Note: Downsized image; for full scale, click here)

Leonardo DiCaprio as Roger Ferris and Mark Strong stars as Hani in Body of Lies (2008).

(Note: Downsized image; for full scale, click here)

Leonardo DiCaprio as Roger Ferris in Body of Lies (2008).

(Note: Downsized image; for full scale, click here)

ربما كتحية للاستخبارات الأردنية التى فقدت أحد عملائها فى تلك القاعدة فى أفغانستان
واستقبل الملك عبد الله الثانى ‑وهو قريبه‑ بنفسه جثمانه ،
لعلك تود أن تعيد اليوم مشاهدة
فيلم ريدلى سكوت بليوناردو دى كاپريو وراسيلل كرو ‘ 
جسم الأكاذيب ’ ( 2008 ) ،
أحد أفضل الأفلام عن الاستخبارات ، وأكثرها واقعية ( طبعا فى مقابل چيمس بوند أكثرها فانتازية ! ) ،
ذلك لأنك لا بد وستحترم الجهد البحثى الخارق الكامن وراء رواية ديڤيد إجناتيوس فيه ،
سواء من حيث جسامة المهام والمخاطر أو من قدر البطولات والتضحيات .
( بالنسبة لنا هو فيلم مهم من زاوية أخرى ،
هى كونه فى حد ذاته تجسيد نادر لمدى تذبذب أو تخبط القطاع الإنسانوى من اليسار الأوروپى ،
ممثلا هنا فى ريدلى سكوت ‑صاحب مملكة الجنة وغيره ،
ما بين قبول العروبة والإسلام بناء على مبادئ التنوع الثقافى والأخوة الإنسانية المهوسين بها ،
وما بين الغضب عليهم بصفتهم أعداء للإنسانية وللحياة يستحيل تغييرهم ) .

هل تعرف ما هى الخدمة التى قدمها ذلك النيچيرى للإسلام ، ولم يقدمها له أحد قبله طيلة 1400 سنة ؟
أن جعل موظفى مطارات العالم كلها يرون جميع المحجبات عاريات تماما فى بوابات الأمن الجديدة !

Facebook Group Everyscreen

(Non-Official Group)

2 فبراير 2010 :
الخائن الوغد يخفض مستوى التجسس على الصين ، فى الوقت الذى ترفع فيه هى مستويات تجسسها لآفاق غير مسبوقة
موضوع جووجل لا يزال ملتهبا ،
وأقله التجسس الصناعى الذى ضرب جلين بيك منه المثل اليوم بتكلفة بحوث الطائرات المسماة عندنا بالشبح والتى تسرقها الصين مجانا ) .
المشكلة أن جلين بيك يرجع الأمر لديون أميركا الهائلة للصين ،
بينما الحقيقة أن الخائن الوغد وكل عصابة البيت الأبيض هم جزء أصيل من الحلف الشيوعى‑الإسلامى الدولى ،
وهدفهم أن تعم الفوضى كل العالم ، فتقفز عليه كله العصابات الماركسية والماوية والإسلامية
( ولا يهم طبعا إن تقاتلوا جميعا فيما بينهم بعد ذلك ، فتلك قصة أخرى ! ) .

Facebook Group Everyscreen

(Non-Official Group)

11 فبراير 2010 :
القرد الرضيع يعلن اليوم أن إيران صارت بالفعل دولة نووية وقادرة على تخصيب اليوروينيوم لدرجة نقاء 100 بالمائة لو شاءت ،
وكل العالم يأخذ الأمر على محمل الجد ويجمع على أنه مؤشر على أن القنبلة فى الطريق ،
إلا ذلك الخائن الوغد الذى يقول إنه لا يصدق أنهم خصبوا اليوروينيوم بأية درجة أصلا !

لا تعليق ، لأن لا جديد ، وقلنا مليون مرة إنه عميل لروسيا والصين وإيران ،
يمد إيران سرا بالتقنيات النووية الأميركية قدر ما يستطيع ، حيث أن
هدف الحلف الشيوعى‑الإسلامى الدولى الستراتيچى هو أولا خلق فوضى عارمة تعم كل العالم ،
يصبح فيها السلاح النووى فى يد كل أحد ، ذلك لأن نظريتهم القاعدية ‑وأسوتهم لينين وماو وثورتهما المظفرتين‑
أن الفوضى هى البيئة الوحيدة التى تمكن قطاع الطرق أمثالهم من الانقضاض على النظام ،
أى نظام ‑اقتصادى سياسى جلوبى بيولوچى ، أى شىء .

عام كامل قضاه جلين بيك فى شرح هذه الستراتيچية يوميا على شبكة فوكس نيوز ( اقرأ مسلسل أميركا تستيقظ ) ،
لم يقم فى هذا بأية تحقيقات متخفية أو تسجيلات سرية لسكان البيت الأبيض ،
فقط رجع لما ألفوه من كتب فى الستينيات ، وكلها كتابات لا سرية فيها إنما بالعكس يتباهون كل صباح ومساء ،
لا سيما منها كتب سول ألينسكى الذى يعتبر المنظر الأكبر للوصول بالسلطة عبر الفوضى ،
والتى كان الوغد الأسود المسلم يدرسها للطلاب بنفسه .

Facebook Group Everyscreen

(Non-Official Group)

5 أپريل 2010 :

Al-Buraq 'The Bastard' Abu Ommo, April 2010.

The Bastard-in-Chief!

الحقير المسلم الوغد يخفض ويحيد الترسانة النووية الأميركية ، بل وحتى يلغى قوة الردع لها !
أعلن اليوم أنه سيوقع مرسوما أنها لن تستخدم ،
ولو حتى فى حال تعرض أميركا هجوم كيميائى أو بيولوچى من روسيا والصين ، ورقصنى يا جدع !
… على أيه حال كلنا يعلم أن البراق ‘ الوغد ’ أو أمه كله على بعضه عملية لعب عيال ،
وكل إللى بيعمله أنه بيشخبط على شوية ورق قدامه ،
وكل ما يفعله تحصيل حاصل ، لأن جميعنا يوقن أنه فى حالة وقوع هجوم من ذلك النوع ،
سوف تكون الخطوة الأولى للجيش الأميركى ، هى قتل الرفيق المسلم الوغد وكل عصابته ،
وإلغاء مثل هذه السفالات الخيانية التى يسلى نفسه بها من أجل تلقى ثمنها
من أسياده فى الحلف الشيوعى‑الإسلامى الدولى فى موسكو وپكين وطهران !
( طبعا كلمة خيانة نستخدمها فى كل الحالات بالمعنى العام جدا ،
ذلك أن الحقيقة أن ولاء هذا الأسود الجربان لم يكن يوما لغير عرقه العربى المسلم الجرابيعى ) .

Facebook Group Everyscreen

(Non-Official Group)

10 أپريل 2010 :

U.S. Secretary of State Condoleezza Rice with Polish President Lech Kaczynski after meeting, a presidential palace, Warsaw, Poland, August 2008.

الرفيق پوتين لم يتوان عن طرق الحديد وهو ساخن بعد سيل هدايا رفيقه الخائن الوغد
( الستراتيچية النووية سالفة الذكر هذا الأسبوع - معاهدة ستارت النووية الجديدة قبل يومين ) ،
فأطلق أول أمس نفسه عصاباته لتطيح بالحكومة الشرعية كرجيزستان ،
بل وقتل اليوم رئيس پولندا وكل قادته العسكريين وحفنة من كبار مسئوليه ، بإسقاط طائرتهم فوق قلب الأراضى الروسية ،
وهو الذى ظل يبات يحلم بالخلاص من ليخ كازينسكى منذ سنوات
( منذ غزو چورچيا ‑وبفضل تواطؤ الرفيق الأسود المسلم الوغد‑
صار يفعل جرائمه علنا وبلا أدنى ذرة حياة أو خجل مما كان قد تعلمه فى أيام خدمته فى الاستخبارات السوڤييتية ،
والذى كان منه مثلا تسميم ڤيكتور يوشيتشينكو قبيل انتخابه رئيسا لأوكرينيا فى 2004 مما أدى لتشوه وجهه ) .
… لا نملك سوى القول لمن باتت أيامهم معدودة على وجه الحياة :
هيهات أن تتحقق أحلامكم أيا بقايا الماركسية ساكنى البيت الأبيض أو الكرملين أو أينما كنتم :
الاتحاد السوڤييتى انتهى للأبد ولن يعود !

Facebook Group Everyscreen

(Non-Official Group)

16 أپريل 2010 :

Immigrants and Growth, a graphic published by the New York Times, April 16, 2010.

بعد إجازة مشروع الرعاية الصحية …
وبدأ مشوار التضليل لتمرير القانون الإجرامى التالى :
قانون الهجرة !
النيو يورك تايمز طالعتنا هذا الصباح بحشد من صور الپرنسيسات الصينيات ،
لتوحى لنا بأن المهاجرين يأتون من أحط بقاع الأرض إلى أميركا تفضلا منهم عليها ،
وليس ‑والعياذ بلينين‑ لأنها أكثر الأمم ثراء وتقدما !


الجزء الأكثر تدليسا فى الموضوع هو الرسم التخطيطى أعلاه ،
الذى يوحى لك بأن سر ازدهار تكساس أو ولايات الجنوب هو تفضل المكسيكيين بالهجرة إليها ،
ويا ليتهم يتفضلون بالهجرة أيضا لولايات الشمال والساحلين الشيوعية كى لا تعانى من الفاقة !
آه يا سفلة ! أين العربة وأين الحصان ؟
طبعا أنا لا أشجع هجرة العبيد تحت أى ظرف كان ولأى هدف كان ،
ولطالما ناديت بطرد كل مهاجر وكل نسله إلى من حيث جاءوا ‑أو قتلهم‑ رجوعا على الأقل للحرب العالمية الثانية .

وطبعا كل رأسمالى يوظف أجانب هو خائن وحقير ومستحق الإعدام ، لكن السؤال :
أليس غريبا بعض الشىء أن من يستجلب العبيد لهؤلاء الرأسماليين السفلة هو حكومات اليسار ،
بينما حكومات اليمين ‑التى يفترض أنها تشتغل لحساب رأس المال ، هى التى تمنع عنهم بيضة الذهب هذه ؟ !
إذن ، أيها السفلة الحقيقيون ، لو كان العبيد يتدفقون أكثر على الجنوب فهو بسبب ازدهاره الاقتصادى ،
هذا بفضل تبنيه ولاياته لسياسات السوق الحرة والضرائب المنخفضة والحكومة الصغيرة ،
وليس العكس ، أى ‑كما توحون‑ أن الازدهار هو الذى جاء بفضل الهجرة .
… ثم هل أصلا ‑إذا كان المهاجرون بيضة ذهب فعلا‑ ولايات الجنوب نفسها سعيدة بهذه الهجرة ، أم هى التى تطالب بتشديد القوانين وإحكام التطبيق ؟
بعبارة أوضح ، مال دين أهلكم ومال ولايات الجنوب مزدهرة كانت ولا غير مزدهرة ؟ !
… ثم لنكن أكثر صراحة ونحط الأمور على بلاطة كما يقال :
منذ متى يهمكم حقا ‑أيها المدلسون الانتهازيون عديمو المبدأ‑ اقتصاد أميركا ،
حتى نراكم تتمسحون اليوم بولايات الجنوب ؟
أم أن الهدف أولا وأخيرا للقانون الذى تجهزون إليه ،
هو إغراق أميركا بطوفان من العبيد طوال الوقت كى يواصلوا انتخاب اليسار ،
وصولا إلى الهدف النهائى وهو تركيع أميركا التركيع الأخير ،
باعتبارها أكبر وأعظم نموذج شهده التاريخ للرأسمالية ؟

Facebook Group Everyscreen

(Non-Official Group)

| FIRST | PREVIOUS | PART III | NEXT | LATEST |